من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
7753
02-03-2011 02:21 PM

مقترحات اقتصادية لحل الازمة .. تخفيض سعر الوقود وتقليل فوائد ا




بغداد(الاخبارية)/تقرير /صفا الطائي/.. قدم عدد من المختصين مقترحات للنهوض بالواقع الاقتصادي والخدمي ، تتضمن تخفيض سعر الوقود لحل ازمة الكهرباء، وتقليل الفوائد المصرفية لتشجيع المستثمرين.وقال نائب عن التحالف الوطني وعضو اللجنة المالية علي الفياض في تصريح(للوكالة الاخبارية للانباء) اليوم الاربعاء:"من الامور المهمة التي تساعد على حل ازمة الكهرباء ، هو تخفيض اسعار الوقود لمساعدة المواطن في سد حاجته لمولدات الطاقة الكهربائية المنزلية.
وطرح الفياض مقترح ثاني لتشجيع المواظف على التقاعد حيث قال يجب التوازن بين اعمار الموظفين الشباب وكبار العمر وان تكون هناك دراسة معززة بالقناعة والاستنتاجات"، لان هناك عقول لايمكن الاستغناء عنها ، ولهذا يجب ان يحدد عمر التقاعد بدقة ولاضير ان يكون 50 عاما لانها فترة كافية لأستثمار مثل هذه العقول بالقياس مع دول العالم. الناطق الرسمي بأسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي قال (للوكالة الاخبارية للانباء):ان "قرار رفع اسعار الوقود جاء بناءاً على تعاهدات العراق مع صندوق النقد الدولي وان العراق اوفى بألتزاماته، لذلك انا اعتقد ان بالأمكان ان تخفض اسعار المشتقاط النفطية لانها تنعكس ايجاباً ليس على الكهرباء فقط وانما في جوانب النقل وفي المستلزمات المنزلية". ورفض الهنداوي مقترح اعطاء حرية الموظف للتقاعد ،وقال انه لايجدي نفعاً كونه سيجعل عامل الخبرة مفقود في مؤسسات الدولة التي تراكمت لديه بهذه الفترة مما يؤثر سلبا على جانب العمل". ورحب الهنداوي بتقليل فوائد القروض ، مؤكدا ان تقليل فوائدها سيكون له جوانب ايجابية لدى الجهة المقترضة او المستثمر المقترض فبدل من انه يقوم بتسديد فؤائد كبيرة يقوم بالستفادة منها للنهوض بواقع العمل". وعلى صعيد متصل قالت الخبيرة الاقتصادية اكرام عبد العزيز : ان السياسه النقدية لها دور كبير لانها تراعي اعتبارات عدة في الاستقرار النقدي اضافة الى المحافظة على التذبذب في الانخفاض والارتفاع ، مشيرة الى ان قانون الاستثمار قد دعم في المادة(9/فقرة8) التسهيلات المصرفية وذلك من خلال تشجيع المستثمرين العراقيين بتوفير القروض الميسرة . وبينت الخبيرة الاقتصادية:" ان البنك المركزي هو صاحب القرار في تخفيض فائدة القروض،وعدته مقترح مهم جداً لزيادة الاستثمار ومنحنه افاق كبيرة وذلك من خلال تهيئة المشاريع والبنى التحتية. وقد شهدت ساحة التحرير والمناطق القريبة منها الجمعة الماضية تظاهرات صاخبة للمطالبة بتحسين الخدمات وتأمين البطاقة التموينية ومحاربة الفساد المستشري في مفاصل الدولة والقضاء على البطالة. وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد اعلن عن مجموعة قرارات اتخذها مجلس الوزراء في جلسته الاستثنائية امس، ومنها اجراء مناقلات لمدراء العامين داخل الوزارات ،و دعا الى خفض السن التقاعدي من 63 الى 61 سنة، و حل مجالس البلدية واجراء انتخابات مبكرة لمجالس المحافظات. ودعا المالكي الى تسهيل اجازات البناء وتخصيص الاراضي امام الاستثمار، من خلال تعديل قانون الاستثمار ورفع القيود المتعلقه به./انتهى/(12.ر.م).



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: