عاجل

من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
9031
09-01-2011 11:12 AM

فنانون : فضائية (الحضارة) دعائية لنشاطات وزارة الثقافة




بغداد(الاخبارية)/تقرير/شدن الطائي.. انتقد عدد من الفنانين البرامج التي تبثها فضائية الحضارة التابعة الى وزارة الثقافة، مطالبين بان تكون معنية وملمة بكل مايشمل الثقافة ويتم توصيلها الى المواطن عبر الشاشة حتى تسهم في الارتقاء الانساني له .
وقال الممثل والكاتب المسرحي ميمون الخالدي(للوكالة الاخبارية للانباء)اليوم الاحد:ان"هذه الفضائيات اسست حتى تتصدرها نشاطات الوزير مثل النجوم وتكون مخصصة لبث اخباره ونشاطاته الخاصة، وليس لها علاقة بالثقافة لامن قريب ولا من بعيد وهي مجرد فضائية دعائية (على حد قوله). واضاف : ان الثقافة لاتحتاج الى فضائية وهذا مجرد هدر للمال العام يتحمله مسؤولي هذه الوزارة . ومن جهته قال الممثل حيدر منعثر: ان قناة الحضارة ليست بالمستوى المطلوب والطموح وانا لا ادعو الى غلقها انما الى تفعيلها وان تكون حقيقية وصميمية وذات بث مؤثر ومتنوع وتستطيع من تغطية جميع الجوانب الثقافية في العراق ويلتجأ اليها المواطن في كل ما يحتاجه. وتابع منعثر: اما ان تكون هذه الفضائية فعالة و جديرة بهذه التسمية او لا داعي الى وجودها لانها اصبحت مجرد مؤسسة دعائية تستخدمها الوزارة في عملها. وبالمقابل رفضت الممثلة عواطف السلمان الحكم على القناة بهذه السرعة وقالت:ان (الحضارة) تحتاج الى الاموال من اجل تفيعلها وهي ما زالت تعمل بالبث التجريبي فلا يجوز الحكم عليها مثل باقي الفضيات الاخرى، مشيرا الى ان وزارة الثقافة تعاني من قلة تخصيص الاموال مما ادى الى ضعف انتاج هذه الفضائية رغم وجود كادر فني كبير وجيد في ملاكها. وعلى صعيد متصل تسأل وزير الثقافة الاسبق مفيد الجزائري:من هم الذين قاموا بتأسيس هذه الفضائية وماهي والغاية والهدف منها هل هي لتقديم تقارير واخبار عن النشاطات الثقافية مثل باقي الفضائيات او لديها رسالة اخرى سيعون الى تقديمها. ويذكر ان قناة (الحضارة) عند انطلاقها اكد وكيل الوزارة الأقدم جابر الجابري في تصريحات صحفية : انها لن تكون ذات صبغة حكومية ولن تتحدث بلسان الحكومة او وزارة الثقافة رغم ان تمويلها من ميزانية الوزارة و ستكون ذات طابع ثقافي سياسي عام، مضيفا ان الهدف من إطلاق هذه الفضائية الآن هو تصحيح الصورة التي رسمها الإعلام المعادي للعراق في الخارج. مصدر مطلع في الوزارة فضل عدم الكشف قال خلال انطلاق القناة ان عدد ساعات البث العام سيكون 12 ساعة من البرامج و الأفلام و المقابلات و الوثائقيات المنتجة من قبل الكادر المحلي والتي ستعاد على مدى 12 ساعة اخرى ليصل مجموع ساعات البث العام إلى 24 ساعة. وكان خبراء في الجانب الإعلامي ابدوا تحفظهم على المشروع جملة و تفصيلا. وقال أستاذ الاعلام في جامعة بغداد، هاشم حسن : ان الإعلام الحكومي سيكون مقيدا و لن يكتب الا ما يملي عليه مسوؤلوه الحكوميون والذين قد لا يمتلكون خبرة كافية في مجال الإعلام. وأضاف أستاذ الإعلام أن الاعتماد على كوادر وزارة الإعلام المنحلة و التي تربت على إعلام الاتجاه الواحد سيرسخ من الطابع الحكومي للخطاب الإعلامي لهذه القناة./انتهى/(6.ر.م)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: