من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
8905
09-01-2011 09:23 AM

ظاهرة بيع الخمور تنتقل الى البيوت والشوارع .. ومجلس المحافظة ي




بغداد(الاخبارية)/تقرير/..انتقلت ظاهرة بيع الخمور الى البيوت والشوارع،في تطور هو الاول من نوعه،عقب قرار مجلس محافظة بغداد والذي صدر قبل شهرين بأغلاق محلات بيع الخمور والنوادي الاجتماعية غير المرخصة. وكانت (الوكالة الاخبارية للانباء) قد تجولت في عدد من هذه الاماكن والتقت القائمين على عملية البيع هذه حيث قال احد الباعة المنتشرين في شارع كورنيش الاعظمية والذي رفض الكشف عن اسمه (هذا ماأراده مجلس محافظة بغداد،فبعدما كانت الخمور تباع في المحلات والاماكن المخصصة لها اصبحت الان تباع في الشوارع والازقة والبيوتات،اعتقد انه يجب ان يعاد النظر بهذا القرار قبل التصويت عليه بهذه السرعة).
زميله الثاني قال بأستهزاء(لم يعد لمجلس محافظة بغداد،بعد ان قام بتوفير الخدمات للمواطنين،وحل أزمة السكن ووفر فرص العمل لجيوش العاطلين عن العمل واصبحت بغداد توأماً لأمارة دبي،الا قرار غلق محلات بيع الخمور والنوادي الاجتماعية باعتبارها هي من شوه صورة العاصمة مما حدا به الى غلقها!؟) وينتشر اعداد من هؤلاء الباعة على كورنيش الاعظمية ليقوموا ببيع بضاعتهم على اصحاب السيارات بعد الاتفاق معهم على السعر الذي ارتفع الى الضعف عما كان عليه في السابق ليقوم البائع بالدخول الى المتجر بنفسه لجلب البضاعة دون رقيب او حسيب. فيما ارتأى مواطن اخر في منطقة الكرادة ان يقوم ببيع الخمور عن طريق منزله وعند سوالنا اياه قال(هذا رزقي!،لا امتلك اية حرفة اخرى سوى بيع الخمور!اضافة الى اني جلبت البضاعة الموجودة في المخزن لتصريفها عن طريق البيت الى الاصدقاء والمعارف،وهاهي تاتي بأضعاف ربحها السابق بعد ارتفاع اسعار المشروبات الكحولية عقب قرار مجلس محافظة بغداد باغلاق محلات بيع المشروبات الكحولية والنوادي الاجتماعية). وكان مجلس محافظة بغداد قد قام في السادس والعشرين من تشرين الثاني من العام الماضي،بإغلاق جميع النوادي الليلية ومحال بيع المشروبات الكحولية في بغداد بداعي أنها لا تملك إجازة بممارسة المهنة،اضافة الى ورود شكاوى عديدة قدمت من أهالي بغداد، لاسيما المناطق التي تشهد انتشارا للنوادي والمراقص بشكل ملفت للنظر ومبالغ به،لافتاً إلى أن القرار اتخذ في الشهر السابع من العام 2009 وبعد عدم استجابة أصحاب الملاهي للقرار قام المجلس بتفعيله،فيما دعا أصحاب النوادي من غير المسلمين إلى تجديد إجازاتهم وفقا للقانون في وقت رد فيه مئات المثقفين العراقيين على القرار المذكور باعتصام في شارع المتنبي وسط العاصمة العراقية،كما وقع أكثر من ألفي شخص بياناً يطالب السلطات الثلاث بإلغاء القرار الذي اعتبروه محاولة لإعادة الحياة إلى الوراء عبر تطبيق قرارات النظام السابق. من جانبه قال رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد عبد الكريم ذرب،ان المجلس يتابع بشكل مستمر قضية غلق محلات بيع الخمور عن طريق المجالس البلدية. ودعا ذرب في تصريح لمراسل (الوكالة الاخبارية للانباء) اليوم اصحاب الدور الى تقديم شكاوى الى المجالس البلدية في حال وجود دار في نفس الزقاق او في الازقة المجاورة يقوم ببيع الخمور على متعاطيها مشيراً الى ان هذ الامر يتم عن طريق استحصال تواقيع البيوت الموجودة في نفس الزقاق لغرض تحرير الشكوى ضد هذه الدور ومن ثم رفع دعوى قضائية ضدهم./انتهى/(5.ر.م)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: