من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
9851
12-05-2012 04:04 PM

الافراج عن صحفيين تركيين في سوريا بوساطة إيرانية




(الاخبارية)..أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اليوم السبت افراج سوريا عن صحفيين تركيين بوساطة إيرانية بعد أن فقدا أثناء تغطيتهما الانتفاضة في سوريا قبل شهرين.
وأوضح الافراج عنهما النفوذ الذي تتمتع به إيران لدى حليفتها سوريا التي خسرت صداقة تركيا عندما قمعت الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية التي اندلعت في البلاد قبل عام. ونقل الصحفيان جوا إلى طهران حيث أبلغا وكالة أنباء الأناضول التركية إنهما بصحة جيدة ويتطلعان للعودة إلى أسرتيهما. وفي تصريحات على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الانترنت قال داود أوغلو إن الحكومة التركية سترسل طائرة لاعادتهما إلى الوطن. وأضاف أن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي أبلغه في وقت سابق أن الصحفيين أفرج عنهما. وكان آدم أوزكوزي (43 عاما) المراسل بصحيفة ميلات وهي صحيفة صغيرة ذات توجه إسلامي والمصور بالقطعة حميد جوشكون (21 عاما) اختفيا ببداية مارس آذار بعد أن تسللا عبر الحدود إلى إدلب بشمال غرب سوريا التي كانت مركزا لأعمال العنف التي تشنها قوات الرئيس السوري بشار الأسد ضد الاحتجاجات. وتزايدت الآمال بالافراج عنهما بعد أن كشف مسؤولون أتراك يوم الخميس أن إيران تتوسط في الأمر. ولم يتضح على الفور من كان يحتجزهما. وكانت تركيا أغلقت سفارتها لدى دمشق وأوقفت الرحلات الجوية من سوريا وإليها. ويقيم نحو 23 ألف لاجئ سوري في مخيمات في تركيا على حدودها مع سوريا وتشير تقديرات إلى أن ألفين آخرين يقيمون لدى أقارب لهم في تركيا./انتهى/



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: