من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
7058
16-10-2010 11:00 AM

العلاق:مجلس الوزراء بصدد اقرار تسهيلات جديدة للمستثمرين




بغداد(الاخبارية) كشف الامين العام لمجلس الوزراء علي العلاق ان مجلس الوزراء بصدد اقرار تسهيلات جديدة للمستثمرين خلال الجلسات المقبلة. وقال العلاق في تصريح لمراسل (الوكالة الاخبارية للانباء) اليوم ان من المؤمل ان يقوم مجلس الوزراء باقرار تسهيلات جديدة للمستثمرين في العراق بجميع القطاعات وخصوصاً السكن مؤكداً ان مثل هذه التسهيلات ستسهم في جذب مستثمرين جدد الى السوق العراقية مما يؤدي بالتالي الى انعاش الاقتصاد فيها.
ولفت الى وجود العديد من المعوقات التي تواجه عملية الاستثمار في البلاد، مشيرا الى ان الحكومة تعمل على معالجتها من خلال هيئة الاستثمار، وعبر اقرار القوانين الخاصة بتحفيز المستثمرين وتشجيعهم على العمل في البلاد. وأوضح ان من بين المعوقات التي تواجه الاستثمار تخصيص الاراضي وملكيتها وقانون بيع وايجار اموال الدولة الذي يجب ان يعدل بما يتناسب والتطورات الحاصلة في السياسة الاقتصادية والتغييرات التي طرأت في العراق بهذا الجانب بعد أحداث العام 2003، اضافة الى المشكلات في عملية التمويل ونقص مصادر الطاقة التي تعاني منها البلاد. واضاف ان من بين المشكلات الاخرى نظرة الشركات الاجنبية الى العراق على أنه مازال غير آمن على الرغم من التحسن الامني الملحوظ الذي شهده،مشيراً بأن الحكومة باشرت فعلا ايجاد حلول لهذه المشاكل، اذ قدم مجلس الوزراء مقترحا يقضي باستحداث قاعدة معلومات تضم قطع الاراضي الفائضة عن حاجة الدولة وتسليمها الى هيئة الاستثمار التي ستقوم بدورها بعرضها على المستثمرين وتخصيصها لاقامة المشاريع. وأشار الامين العام الى ان المشكلة الاخرى في مسألة الاستثمار تكمن بعدم وجود مؤسسات مالية كبيرة في البلاد لتمويل المشاريع واقراض الشركات المنفذة، الا ان الحكومة عقدت اجتماعات عدة مع مؤسسات دولية وخصوصا البنك الدولي الذي تعهد باجراء اتصالات مع عدد من البنوك العالمية الكبيرة لممارسة نشاطها في العراق. كما نوه بأن مشكلة شحة الطاقة كالكهرباء والمشتقات النفطية هي الاخرى بحاجة الى حلول سريعة لتشجيع الاستثمار، مشيدا بأداء هيئة الاستثمار التي عالجت العديد من الاجراءات الروتينية من خلال اعتماد مبدأ النافذة الواحدة مع الشركات لتشجيع الاستثمار./انتهى/(5.ر.م)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: