من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
5826
09-10-2010 09:37 AM

35 شركة اجنبية لتنفيذ مشروع بناء مليون وحدة سكنية خلال عامين




بغداد(الاخبارية)..اعلنت الهيئة الوطنية للاستثمار ان الشركات التركية قد كان لها حصة الاسد من بين الشركات التي تقدمت لانشاء مشروع المليون وحدة سكنية في عموم المحافظات.وقال رئيس الهيئة الدكتور سامي الاعرجي في تصريح لمراسل (الوكالة الاخبارية للانباء) اليوم ان الشركات التركية قد استحوذت على حصة الاسد من بين الشركات المتقدمة لبناء مشروع المليون وحدة سكنية والذي وصل عددها الى 125 شركة مشيراً الى ان هذه الشركات التي ابدت استعدادها لبناء هذا المشروع هي من جنسيات امريكية وفرنسية واسبانية وكورية وتركية على ان يتم اختيار 35 شركة من بينها لتنفيذ المشروع على مدى عامين.
واضاف بان الهيئة تعمل حاليا على تقييم الشركات المتقدمة من الناحيتين الفنية والاقتصادية قبل المباشرة بتنفيذ المشروع موضحاً ان اعداد المتقدمين على هذا المشروع بلغت لحد الان اكثر من 600 الف مواطن مشيراً الى ان عدد المتقدمين من وزارة الداخلية فقط بلغ 250 الف موظف. وبين ان هذا المشروع سيوفر وحدات سكنية تسهم بتحجيم أزمة السكن وتخفف من حدتها بالإضافة الى تسهيل إمكانية الحصول على وحدات سكنية للمواطنين وتقسيط أسعارها بشكل ميسر لايثقل كاهل أصحاب الدخل المتوسط والمحدود مشيراً الى أن الإحتياج المتنامي لإنشاء الوحدات السكنية في العراق تم تقديره بموجب الخطة الخمسية التي أعدتها وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي (2010-2014) هو بحدود مليوني وحدة سكنية خلال هذه الفترة حيث يرتبط قطاع الإسكان إرتباطاً وثيقاً بقطاعات إنتاجية عديدة كالصناعات الإنشائية وله دور في تشغيل الأيادي العاملة وبالتالي فأن تفعيله سيؤدي الى النهوض بهذه القطاعات وتحقيق كفاءة أعلى للتشغيل كونه مرتبط بشكل كبير في التنمية الإقتصادية في البلاد ويعمل على تحريك عمل المصارف العراقية وشركات التأمين وتشجيعها للعمل وفق السياقات العالمية في التمويل. وأوضح رئيس هيئة الاستثمار أن ضرورة توفير المساكن للمواطنين بكلف مناسبة يستطيع تحملها أصحاب الدخل المحدود وموظفي الدولة تشكل نقطة إهتمام لدى القائمين على تلك المشاريع وأن الهيئة الوطنية للإستثمار في تبنيها للمشروع من شأنه أن يكون عاملاً مهماً في إنجاحه من خلال إستقطاب الشركات ذات الخبرة والتمويل المالي وبالتنسيق مع الجهات الوطنية ذات العلاقة لافتاً الى ان الهيئة قد حددت هدفاً تمثل بإنشاء (500) الف وحدة سكنية بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي وقامت الهيئة باعتماد آلية حسابية بإحتساب كل حصة لكل محافظة يستهدفها المشروع فكانت هناك حصة لكل محافظة وبعد ذلك تم تعديل هدف المشروع ليكون (مليون) وحدة سكنية وبذا فأن الحصص ستكون مضاعفة لكل محافظة وقد تم الإعلان عن المشروع كفرصة إستثمارية لأول مرة عبر مؤتمر صحفي عقد في كانون الاول من العام الماضي وكذلك من خلال الصحف المحلية والموقع الألكتروني للهيئة./انتهى/(5.ر.م)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: