من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
7228
04-10-2010 02:54 PM

التجارة تكثف جهودها لأجل الانضمام لمنظمة التجارة العالمية




بغداد(الإخبارية)..أكد وزير التجارة وكالة صفاء الدين الصافي ان وزارته قررت الدخول في مفاوضات ثنائية تتعلق بالانضمام الى منظمة التجارة العالمية مع دول الاعضاء في المنظمة حول قطاع السلع فقد تم الانتهاء من تقديم العرض الاولي للتجارة في السلع الى منظمة التجارة العالمية كذلك قطاع الخدمات بعد الانتهاء من تقديم جداول الالتزامات الخاصة بالخدمات.
وقال في تصريح صحفي اليوم الاحد:"ان الوزارة تتابع اجتماعات اللجنة الرئيسة لمؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية (الانكاد) أضافة الى الدورات التدريبية وورش العمل التي أجتمعت خلال هذا العام كذلك التحضيرات لإجتماعات الفريق الاستشاري المشترك المعني بمركز التجارة الدولية للدورة (42) أضافة الى المشاركة في أجتماعات اللجنة الاستشارية لمجلس محافظة الصندوق المشترك للسلع .واضاف الصافي :ان دائرة العلاقات الاقتصادية الخارجية في الوزارة تتابع التقارير الصادرة عن الاجتماعات السنوية للانكاد والصندوق المشترك للسلع أضافة الى أستكمال مستلزمات المشاركة في الاجتماعات السنوية للجنة القانون التجاري للامم المتحدة ومتابعة ما يصدر عنها أضافة الى متابعة نتائج الدورة الوزارية (25) التي أجتمعت في اسطنبول للكومبك كذلك متابعة نشاطات مركز الجنوب والاتفاقات الاقليمية الاخرى ومتابعة نتائج مؤتمر القمة الاقتصادية والتنموية والاجتماعية العربية الذي عقد في الكويت والمشاركة في الاجتماعات والمؤتمرات وحلقات وورش عمل التي ترد فيها دعوات من الجهات المنظمة في المجالات الاقتصادية والتجارية .وتابع :ن العراق استكمل جميع الالتزامات الوطنية في قطاع الخدمات الى منظمة التجارة العالمية خاصة بعد الانتهاء من خمسة قطاعات خلال العام الحالي اضافة الى مشاركته في الدورات والمؤتمرات التي تنظمها منظمة التجارة العالمية لتأهيل وبناء القابليات التفاوضية لدى الكوادر العراقية كذلك المتابعة مع الوزارات المعنية لغرض استكمال مسودات مشاريع القوانين المتعلقة بالانضمام وموائمتها مع قوانين واتفاقيات منظمة التجارة العالمية ./انتهى/(ي.ن)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: