عاجل

من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
4104
28-09-2010 11:35 AM

سامي شورش : الوضع يتطالب محاصصة المناصب السيادية




بغداد(الاخبارية)..صرح عضو التحالف الكردستاني سامي شورش ان الوضع السياسي في العراق يتطلب ان تكون رئاسة الجمهورية للاكراد والوزراء للشيعة والبرلمان للسنة.وقال شورش في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء)اليوم:ان المناصب السيادية ليس حكراً لاحد لكن العملية السياسية تتطلب ذلك حتى تمارس كل المكونات حقها في بناء العراق الجديد ،وفي ظل الديمقراطية لابد ان يمثل الجميع في الحكومة وتعمل بمبدأ التوافق التي نلجأ اليه لحل كل الخلافات.
واضاف شورش : نحن لحد الان لم نحقق موقفنا من اختيار حلفائنا لكن نعمل سوية من اجل تشكيل حكومة شراكة وطنية وقد قدم ائتلاف الكتل الكردستانية ورقته التفاوضية وهو بانتظار رد الكتل رسميا .وتابع شورش : اذا استجابة الكتل وتم الائتفاق على مقترحاتنا،وسنعلن تحالفنا من اجل تشكيل حكومة شراكة وطنية،وعكس ذلك سوف نبقى متحفظين على اي تحالف.واشار الى ان المبادرة التي قدمها مسعود بارزاني والتي تتضمن دعوة الكتل السياسية الى الجلوس على طاولة الحوار وحصر نقاط الاشتراك ونقاط الخلاف حول الوضع السياسي الراهن يجب ان نبدأ التعامل معها يايجابية للبحث في نقاط الخلاف وايجاد حل توافقي يهدف الى بناء حكومة شراكة وطنية .وبين شورش ان التحالف الكردستاني ليس مع اعادة الانتخابات لان الانتخابات جرت وخلفت تعقيدات كثيرة فاذا اعيدت الانتخابات فان المصاعب سوف تكون اكبر/انتهى/(2.ر.م)..



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: