من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
41335
02-10-2020 04:58 PM

أرمينا تحاول احتلال اراضي جديدة في أذربيجان بمعاونة البككا




بغداد/ الإخبارية
قالت وسائل إعلام اذرية، اليوم الجمعة، أن أرمينيا تحاول احتلال اراضي جديدة في أذربيجان وأن هذا يبدو واضحا من خلال الهجمات التي قامت بها في مدينة كاراباغ.
وأوضحت أن "ما يحدث اليوم من هجمات في كاراباغ الاذرية هي هجمات قامت بها ارمينيا في الاراضي الاذرية وهي ليست لاجل حفظ مصالحها وشعب كاراباغ كما تدعي، بل لاحتلال اراضي جديدة لها"، مبينة أن "القوات الأرمينية استهدفت المدنيين، ما ادى الى مقتل طفلين في نفالطان".
وأضافت أن "النظام في يريفان قام بهذه الهجمات حتى تنسي الشعب مشاكلهم الاقتصادية"، مبينة أن "نيكول بشينيان رئيس وزراء أرمينيا يريد ان يبقى في السلطة من خلال التصعيد مع اذربيجان".
وأكدت وسائل الإعلام الأذرية أن "ارمينيا المتعاونة مع حزب العمال الكردستاني (البككا) نقلت بعض العناصر ومنهم الذين تدربوا في سوريا و العراق الى اراضي كاراباغ المحتلة".
يشار إلى أن الأعمال العدائية اندلعت بين القوات الأرمينية والأذربيجانية مجددا جراء الخلاف على منطقة ناغورنو كاراباخ المتنازع عليها في جنوب القوقاز، وقد تجاوز القتال الذي اندلع بين الجانبين الاسبوع الماضي، في حجمه وسعة نطاقه التصعيدات الدورية التي كانت تحدث في السنوات الأخيرة، إذ شمل استخدام المدفعية الثقيلة والدبابات والصواريخ والطائرات المسيرة.
ويبدو أن القتال قد اندلع إثر محاولة القوات الأذربيجانية استعادة السيطرة على مناطق سبق أن احتلتها القوات الأرمينية في حرب كاراباخ في أعقاب تفكك الاتحاد السوفييتي، التي أسفرت عن نزوح مئات الآلاف من الأذريين عن ديارهم في هذه المناطق في الفترة بين 1992 و 1994.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: