من نحن   |   اتصل بنا   |  
أمن
حجم الخط :
عدد القراءات:
32268
01-10-2020 08:11 PM

خلال جلسة طارئة .. مجلس الامن الوطني يبحث نتائج لجنة تقصي الحقائق بشان قتلة المتظاهرين




بغداد – الاخبارية

أعلن المجلس الوزاري للأمن الوطني، اليوم الخميس، تشديد إجراءات حماية البعثات الدبلوماسية وملاحقة مطلقي الصواريخ، فيما بحث نتائج لجنة تقصي الحقائق بشان قتلة المتظاهرين.

 وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقت "الاخبارية" نسخة منعه ان "المجلس الوزاري للأمن الوطني عقد جلسة طارئة برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي لبحث تطورات الأحداث الأمنية في عموم البلاد".

وأضاف، أن "المجلس ناقش تعزيز الإجراءات الأمنية المتعلقة بحماية السفارات والبعثات الدبلوماسية في إطار التزام العراق بحمايتها وفقا للمعاهدات الدولية للبعثات الدبلوماسية، فضلا عن مناقشة تداعيات القصف الصاروخي الذي تعرّض له إقليم كردستان يوم أمس"، مؤكدا على "التعامل مع هذه الأعمال العدوانية بإجراءات شديدة، كونها تهدد الأمن الوطني والاجتماعي، ومضاعفة الجهود الأمنية لملاحقة الأشخاص والجهات التي تطلق الصواريخ في أي منطقة كانت، ومحاسبة القطعات الأمنية الماسكة للأرض التي يحدث فيها الخرق الأمني، من أجل بسط القانون والحفاظ على هيبة الدولة".

وتابع البيان، أنه "تم أيضا مناقشة ملف التظاهرات وآليات التعامل معها وحمايتها في إطار القانون الذي كفل حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي، إضافة إلى مناقشة ما تمخّض من توجيهات القائد العام للقوات المسلحة بخصوص لجنة تقصي الحقائق الخاصة بالشهداء والجرحى من المتظاهرين والقوات الأمنية".

وأكد البيان، أن "المجلس الوزاري للأمن الوطني بحث سبل تسهيل منح سمات الدخول للمستثمرين الأجانب، وتسهيل مهمة منح السمات لزائري العتبات المقدسة لأداء الزيارة الأربعينية بعد توجيهات رئيس مجلس الوزراء بمنح الموافقة لـ 1500 زائر من كل دولة لديها زوار للعتبات المقدسة".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: