من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
24648
24-09-2020 06:55 PM

الكعبي: بنود قانون جرائم المعلوماتية صمم لحماية المواطن وليس المسؤول




 بغداد – الاخبارية

اكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب، اليوم الخميس، ان بنود قانون جرائم المعلوماتية صمم لحماية المواطن وليس المسؤول.

وذكر بيان لمكتب الكعبي تلقت "الاخبارية" نسخة منه، انه "ترأس حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب جتماعا موسعا للجنة الامن والدفاع النيابية برئاسة النائب محمد رضا آل حيدر ، واعضاء عن لجان نيابية متخصصة وعدد من الخبراء والمستشارين, لبحث التعديلات واللمسات الاخيرة على قانون الجرائم المعلوماتية بغية استكمال اقراره خلال الجلسات المقبلة لمجلس النواب".   

وقال الكعبي "انه ولاهمية عدد من القوانين وبخاصة قانون (جرائم المعلومات الالكترونية) وقانون حرية التعبير والتظاهر وقانون حق الحصول على المعلومة , بادر مجلس النواب ولأول مرة الى عقد اجتماعات وورش وندوات خارج بناية المجلس بهدف اشراك المنظمات والاتحادات والنقابات وجهات علمية بحثية وقطاعية في صياغة هذه القوانين والاستماع لكافة الآراء والمقترحات وتضمينها لبنود القانون , وذلك لاهميتها في حياة المواطنين وانهاء العديد من المظاهر السلبية التي ما كانت لتحدث لو كان هناك قانون يعالجها ".

وتابع سيادته ان هيئة الرئاسة وبجهود حثيثة تبذلها لجنة الامن والدفاع ولجان اخرى , حرصت على اجراء تعديل شامل على القانون المذكور وبنسبة 80 % من اصل مسودة القانون المحالة لمجلس النواب , مؤكدا ان العراق سيكون من البلدان القليلة التي تمتاز بتشريع قانون متخصص بهذا النوع من الجرائم التي لم تعالجها القوانين القديمة ".

واكد الكعبي ان هذا القانون هو ليس لحماية الدولة او المسؤول بل هو مخصص لحماية المواطن من الجرائم الالكترونية ومظاهر الابتزاز التي يتعرضون لها جراء التوسع في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي , مؤكدا ان بنود القانون صممت لحماية المواطن وليس المسؤول كما يعتقده البعض  ".

ودعا المنظمات والاتحادات والجمعيات والجامعات والمراكز البحثية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات لتقديم مقترحاتهم الى اللجان المعنية او الى مجلس النواب ".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: