من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
21407
22-09-2020 09:46 AM

اميركا تطالب ألمانيا وبريطانيا وفرنسا بتنفيذ العقوبات على إيران




بغداد/ الإخبارية

طالب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ألمانيا وبريطانيا وفرنسا بتنفيذ العقوبات الأممية على إيران.

وقال بومبيو في واشنطن اليوم الإثنين: "كل دولة عضو في الأمم المتحدة مسؤولة عن تنفيذ هذه العقوبات، وهو ما يشمل بالتأكيد المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا".

وأعرب عن اعتقاده بأن العقوبات الدولية التي دخلت حيز التنفيذ مرة أخرى، تعني للأشخاص في أوروبا المزيد من الأمان من إيران حتى بدون مساعدة حكوماتهم، وفي إشارة إلى الدول الثلاث قال بومبيو: "أتمنى أن تنضموا إلينا".

وكانت أمريكا أعلنت في مسلك أحادي الجانب ورغم معارضة الدول الأوروبية مطلع الأسبوع الجاري، استئناف فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة ضد إيران والتي كانت مجمدة بموجب الاتفاق النووي عام 2015، والذي كانت واشنطن خرجت منه في عام 2018.

وفي المقابل، ترى غالبية أعضاء مجلس الأمن بما في ذلك ألمانيا والدول الأخرى التي تمتلك حق الفيتو في مجلس الأمن أن الولايات المتحدة ليس لديها القدرة على إجبار بقية الدول على إعادة تفعيل آلية سناباك، التي تتعلق بإعادة فرض العقوبات الأممية على إيران.

يذكر أن "سناباك" هي آلية وردت في قرار مجلس الأمن رقم 2231، والذي بموجبه يتم رفع العقوبات الاقتصادية الشديدة التي كانت مفروضة على إيران، وكان القرارٌ صدر في أعقاب التوصل إلى الاتفاق النووي.

وتتيح هذه الآلية لأي من الدول الأعضاء دائمة العضوية في مجلس الأمن التي وقعت الاتفاق النووي، اللجوء إليها لإعادة فرض العقوبات في حال انتهاك طهران التعهدات المنصوص عليها.

ولتفعيل هذه الآلية سيتعين على الولايات المتحدة تقديم شكوى بشأن انتهاك إيران للاتفاق النووي إلى مجلس الأمن، على أن تقوم الأمم المتحدة بفتح تحقيق يستمر لـ 30 يوماً قبل العودة بإيضاحات وضمانات للطرف الذي قدم الشكوى.

وفي حال عدم اقتناع الطرف المشتكي بهذه الإيضاحات يحق تطبيق آلية "سناباك" بدون موافقة مجلس الأمن أو بدون عرقلته بحق النقض، وبالتالي تعاد كافة العقوبات التي كان أقرها مجلس الأمن على إيران.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: