من نحن   |   اتصل بنا   |  
رياضة
حجم الخط :
عدد القراءات:
199774
14-09-2020 12:52 AM

مرسيليا يقهر سان جيرمان في مباراة مثيرة شهدت 5 حالات طرد




بغداد/الاخبارية:

نجح أولمبيك مارسيليا في حسم كلاسيكو فرنسا لصالحه بتغلبه على باريس سان جيرمان بهدف مقابل لا شيء ليزيد من جراح وصيف أوروبا ونادي العاصمة الفرنسية.

واستضاف ملعب حديقة الأمراء بالعاصمة الفرنسية باريس المواجهة المنتظرة بحضور جماهيري محدود العدد بسبب القوانين الجديدة لتفادي تفشي فيروس كورونا مرة أخرى.

باريس سان جيرمان دخل الكلاسيكو بعدما خسر مباراته الأولى أمام لانس، فيما دخل أولمبيك مارسيليا اللقاء منتشيًا بتحقيق الفوز في مباراته الماضية والوحيدة هذا الموسم أمام بريست.

وشهدت المباراة تشاحنًا كبيرًا بين لاعبي الفريقين خاصة من لاعبي باريس سان جيرمان الذين كانوا أكثر عدوانية في مباراة اليوم على عكس ما كان يحدث في المواجهات الأخيرة.

وحسم أولمبيك مارسيليا الشوط الأول بهدف مقابل لا شيء عن طريق فلوريان توفان الذي ترجم تمريرة ساحرة من ديميتري باييت ليمنح الفريق الضيف هدف التقدم.

وعلى ذلك انتهى شوط المباراة الأول، بعد شجار بين نيمار وباييت وعدد من لاعبي الفريقين الذين تدخلوا لتهدئة الأجواء من ناحية وربما لإشعالها من ناحية أخرى.

في الشوط الثاني سيطر باريس سان جيرمان على أغلب مجريات المباراة وحاول تعديل النتيجة ولكنه فشل في ذلك، بينما فشل مارسيليا في تعزيز النتيجة أيضًا بعدما ألغى الحكم هدفًا بداعي التسلل بالعودة إلى تقنية الفيديو.

واستمرت المشاحنات بين لاعبي الفريقين حتى الدقيقة الأخيرة، حيث اشتعل شجارًا بين لاعبي الفريقين طُرد على إثره 5 لاعبين من كلا الفريقين بواقع 3 من باريس سان جيرمان و2 من أولمبيك مارسيليا.

وحصل لايفن كورزاوا ونيمار وباريديسعلى البطاقة الحمراء من باريس سان جيرمان وجوردان أمافي وداريو بينديتو من أولمبيك مارسيليا، كل ذلك في الدقيقة السابعة والتسعين من الوقت بدل الضائع.

وعلى ذلك انتهى اللقاء ليخسر باريس سان جيرمان مباراتيه في الدوري الفرنسي للموسم الجديد، ويبدأ الموسم بداية سيئة للغاية على الرغم من وصوله لنهائي دوري أبطال أوروبا منذ أقل من شهر. انتهى/ 25 ل



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: