من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
2366
12-09-2020 03:57 PM

نائب يشدد على ضرورة خفض النفقات لتقليل العجز بالموازنة




بغداد/ الإخبارية

شدد عضو اللجنة المالية النيابية احمد حمه رشيد، اليوم السبت، على ضرورة خفض النفقات لتقليل العجز بالموازنة، فيما أشار إلى أن موازنة 2020 عبارة عن قروض بنحو 148 تريلون دينار وعجز يبلغ 54% من اجمالي الواردات يصل الى 8 تريلون دينار.

وقال رشيد لـ"الإخبارية"، إن "ازمة الاقتراض ستؤدي الى تعثر السداد وفتح التدخلات الخارجية في العراق في حال الاستمرار بالاقتراض دون ايجاد بدائل لتخفيض الموازنة، سيما أن الحكومة ملزمة بسداد رواتب الموظفين والمتقاعدين وما يبيعه العراق من النفط في الغالب لا يكفي لا للرواتب ولا للاحتياجات العامة".

وأضاف أن "الحكومة قدمت موازنة 2020 وهي عبارة عن قروض خارجية وداخلية حيث ستكون بنحو 148 تريلون دينار وبايراد نفطي وغير نفطي يتجاوز الى 67 ترليون دينار، ما يعني ان الموازنة فيها عجز يبلغ 54% من اجمالها وهو رقم يتجاوز الى 8 تريلون دينار".

وشدد رشيد على أنه "لا بديل عن تقليص النفقات واعتماد استراتيجية اقتصادية واضحة من اجل تخفيض الاعتماد على النفط وتقليص العجز، سيما أن العراق حاليا لديه قروض تتجاوز الـ 120 مليار دولار ولا يمكن اضافة المزيد".

وكان وزير المالية، علي علاوي، الذي استضافه البرلمان، الثلاثاء الماضي، لمناقشة الأزمة المالية وموازنة العام المقبل، قد قال إن إجراء إصلاحات اقتصادية ملموسة يحتاج إلى 5 سنوات تقريباً، لإيجاد بدائل جديدة للإيرادات، مؤكدا أن الحكومة تعاني من شح الأموال، وهو ما يضطرها إلى الاقتراض الداخلي والخارجي.، ومن هذا نفهم أن البلد سيذهب إلى المديونية الثقيلة وربما الإفلاس بسبب سطوة الاحزاب الفاسدة على واردات البلاد.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: