من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
15947
07-09-2020 05:15 PM

البرلمان ينهي قراءة ومناقشة اربعة قوانين ويرفع جلسته الى يوم غد




بغداد / الاخبارية

أنهى مجلس النواب في جلسته الثانية من الدورة النيابية الرابعة للسنة التشريعية الثالثة ‏من ‏الفصل ‏التشريعي الاول التي عقدت ‏برئاسة ‏ محمد ‏الحلبوسي ‏رئيس ‏المجلس ‏اليوم الاثنين، ‏القراءة الاولى لمشروع قانون ومناقشة ثلاثة مقترحات قوانين اخرى.

وفي مستهل الجلسة، وبحسب بيان الدائرة الاعلامية لمجلس النواب الذي تلقته "الاخبارية"، أستعرضت "الامانة العامة لمجلس النواب سير الاجراءات التشريعية لمشاريع ومقترحات القوانين المحالة الى اللجان النيابية كافة من حيث عدد القوانين المصوت عليها والتي تمت قراءتها ومناقشتها والتي لم تقرأ لحد الان".

من جانبه، شدد "رئيس المجلس على زيادة الجهود لإنجاز القوانين المحالة الى اللجان النيابية، موجها بمعرفة موقف كل لجنة من القوانين المحالة اليها في الجلسات المقبلة للمضي بالإجراءات التشريعية".

وأتم المجلس "القراءة الاولى لمشروع قانون الحقوق التقاعدية للمتوفين من ذوي المهن الطبية والصحية نتيجة التصدي لفيروس كورونا والمقدم من لجنتي الصحة والبيئة والمالية، والذي جاء تكريما للمتوفين من ذوي المهن الطبية والصحية نتيجة تصديهم لجائحة فايروس كورونا وتثمينا لتضحياتهم وتقديرا لدورهم في الحفاظ على صحة المواطن ولضمان الحياة الكريمة لخلفهم ولغرض ايصال الحقوق التقاعدية لذويهم".

وأنجز المجلس "قراءة تقرير ومناقشة مقترح قانون معادلة الشهادات والدرجات العلمية والمقدم من اللجنتين التعليم العالي والبحث العلمي والقانونية".

وركزت مداخلات النواب في الجلسة التي ترأس جزءا منها النائب الثاني لرئيس المجلس، بشير الحداد على "ضرورة تحديد فترة زمنية محددة لمعادلة الشهادة من قبل وزارة التعليم كون ان التعليمات المعمول بها لمعادلة الشهادات اصبحت لا تواكب التطور الحاصل في مجال التعليم بالعالم، مطالبين بضرورة الاعتراف بالجامعات الام وفروعها المنتشرة في مختلف دول العالم، اضافة الى معالجة مسألة مدة اقامة الطلبة خارج العراق".

من جانبه، ذكر "ممثل الحكومة في مجلس النواب أن الجهة التنفيذية لا تؤيد المضيء بتشريع القانون، لافتا الى أن الحكومة ستعمل على تعديل التعليمات المتعلقة بمعادلة الشهادات والدرجات العلمية".

وفي ذات الشأن، "أنهى المجلس قراءة تقرير ومناقشة مقترح قانون الاندية الرياضية والمقدم من لجنة الشباب والرياضة".

وأكدت اراء النواب بشأن القانون، على "المطالبة بتغيير تعريف النادي وجعل عملية اختيار العضوية غير ملزمة بوجود النساء، فضلا عن تضمين النظام الداخلي للأندية الالتزام بمبادئ الدستور وتمليك الاراضي المشيد عليها منشآت رياضية لصالح النادي، والتأكيد على مراعاة توفير المجال لذوي الاحتياجات الخاصة في الانشطة الرياضية".

وأختتم المجلس "قراءة تقرير ومناقشة مقترح قانون تعديل قانون سامراء عاصمة العراق للثقافة الاسلامية والمقدم من لجنة الثقافة والسياحة والاثار".

وعبر عدد من النواب عن "دعوتهم للاهتمام بمستوى الدوائر الخدمية في مدينة سامراء بما يتلاءم مع القانون وتخصيص المبالغ اللازمة لترميم المراقد الدينية المقدسة، وان تكون اللجنة التحضيرية من المستويات العالية من محافظة صلاح الدين ومن الامانة العامة للعتبات الدينية في سامراء".

ودعا ممثل الحكومة في المجلس الى "التأني في تشريع تعديل القانون كونه يحمل جنبة مالية يتوجب مناقشتها مع الحكومة".

وفي الفقرة المخصصة للمناقشات العامة، "طالبت المداخلات بإعادة النظر في قانون التقاعد الموحد وتقديم تعديل جديد للقانون بما ينصف المواطنين المحالين على التقاعد، والدعوة لوزارة التجارة لالتزامها بتوزيع مفردات البطاقة التموينية، والمطالبة بإعادة النظر في المكاتب الاعلامية الحكومية وحصر التعيين فيها من خريجي كليات الإعلام واضافة مادة التربية الاعلامية في مرحلتي المتوسطة والاعدادية، والدعوة الى ارجاء الربط السككي مع الجانب الكويتي لحين تنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير، وحسم مسألة المستحقات المالية لموظفي عقود وزارة الكهرباء ممن لم يستلموا حقوقهم، والمطالبة بتحرك الحكومة لاتخاذ الاجراءات بملف العمالة الاجنبية في العراق".

من جهته، اوعز بشير الحداد الى "لجنة الاقتصاد والاستثمار باستضافة وزير التجارة بأقرب وقت ممكن لمناقشة موضوع البطاقة التموينية، اضافة الى الدعوة لتوفير فرص عمل للشباب وتوعيتهم على العمل دون الاعتماد على العمالة الاجنبية والاسراع بصرف رواتب الموظفين التابعين للحكومة الاتحادية العاملين في اقليم كردستان".

بعدها تقرر رفع الجلسة الى يوم غد الثلاثاء 8/9/2020.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: