من نحن   |   اتصل بنا   |  
رياضة
حجم الخط :
عدد القراءات:
6093
30-08-2020 03:56 PM

رابطة الدوري الإسباني تصدر بيانا رسميا بشأن قيمة الشرط الجزائي في عقد ميسي




متابعة – الاخبارية

أصدرت رابطة الدوري الإسباني بيانا رسميا للرد على ما نشرته إذاعة ”كادينا سير“ الإسبانية بشأن انتهاء مدة كسر قيمة الشرط الجزائي في عقد ليونيل ميسي مع نادي برشلونة.

وكان ميسي قد أخطر إدارة البارسا عبر ”بروفاكس“ برغبته في تفعيل بند رحيله، والمغادرة هذا الصيف، كما غاب النجم الأرجنتيني عن فحص فيروس كورونا الخاص بالفريق، اليوم الأحد، وتأكد غيابه أيضا عن التدريبات يوم الإثنين.

وقالت رابطة الليغا في بيان رسمي، أصدرته، يوم الأحد، إنه ”بعد مراجعة عقد ميسي (موجود نسخة لديهم)، تبين أن على اللاعب دفع قيمة فسخ عقده 700 مليون يورو إن أراد الرحيل عن نادي برشلونة“.

وشددت الرابطة على أن الطريقة الوحيدة للتوقيع مع ميسي من قبل أي ناد آخر هو دفع الشرط الجزائي (700 مليون يورو).

وأوضح البيان: ”العقد ساري المفعول حاليًا ويحتوي على شرط جزائي إذا قرر ميسي الرحيل مبكرًا وإنهاء العقد من جانب واحد، وذلك طبقًا للمادة 16 من اللوائح 1006/1985 الذي ينظم علاقة العمل الخاصة للرياضيين المحترفين“.

واختتمت الرابطة بيانها: ”وفقًا للوائح المعمول بها، واتباع الإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات، لن تقوم الليغا بتنفيذ أي عملية نقل للاعب، إذا لم يدفع مسبقًا المبلغ المذكور في الشرط الجزائي“.

عقد ميسي ينتهي في يونيو 2021، لكن هناك بند يتيح له الرحيل مجانا بنهاية الموسم الحالي، إذا قرر تفعيله، وهناك جدل بشأن ذلك البند.

ولكن الإذاعة الإسبانية ذكرت، يوم السبت، أن ميسي لن يكون مجبرا على دفع 700 مليون يورو حال أراد الرحيل عن برشلونة الآن.

وبررت كادينا سير ذلك، بأن هذا الشرط الجزائي لا يسري على موسم 20202021.

وأوضح التقرير أن ميسي جدد عقده عام 2017 لـ3 سنوات بالإضافة لإمكانية التمديد لموسم إضافي (20202021).

وبالتالي، فموسم 20202021 هو موسم اختياري، ولو كُسر فيه العقد فلا يكون ميسي ملزما بدفع الشرط الجزائي الذي كان منطبقا على السنوات الثلاث الأصلية فحسب.

ومن هنا تزعم الإذاعة أنه لا وجود لشرط جزائي في عقد ميسي مع برشلونة بهذه اللحظة، ويحق له الرحيل مجانا، ولكن رابطة الليغا نفت ذلك.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: