من نحن   |   اتصل بنا   |  
علوم وتكنولوجيا
حجم الخط :
عدد القراءات:
1321354
18-08-2020 08:53 PM

دراسة : سلالة جدية لكورونا المتحورة جعلت الفيروس أكثر عدوى وأقل فتكا




متابعة / الاخبارية
قال خبير بارز في الأمراض المعدية إن الطفرة الشائعة من فيروس SARS-CoV-2، التي شوهدت في جميع أنحاء العالم، هي في الواقع أقل فتكا مما يعتقده العلماء.

وكشف الخبير أن طفرة D614G التي اكتشفت منذ فبراير، وانتشرت بشكل أساسي في البؤر السابقة للوباء، هي أكثر عدوى من الشكل الأصلي للفيروس التاجي الجديد، ولكنها أقل فتكا، وربما تكون "نعمة إنقاذنا".

ويتزامن ارتفاع معدل انتشار طفرة D614G في أوروبا وأمريكا الشمالية وأجزاء من آسيا مع انخفاض معدلات الوفيات الناجمة عن فيروس "كوفيد-19"، و"ربما يكون هذا أمرا جيدا"، كما يقول بول تامبيا، كبير الاستشاريين في جامعة سنغافورة الوطنية والرئيس المنتخب للجمعية الدولية للأمراض المعدية.

ويسلط تامبيا الضوء على أنه التطور الطبيعي للفيروسات لتصبح أقل ضراوة أثناء تحورها، في محاولة للبقاء على قيد الحياة على المدى الطويل، وإذا قتلت مضيفيها بسرعة كبيرة، تميل الفيروسات إلى عدم الاستمرار لفترة طويلة في البرية.

وأوضح خبير الأمراض المعدية: "من مصلحة الفيروس أن يصيب المزيد من الأشخاص وليس قتلهم، لأنه يعتمد على المضيف في الغذاء والمأوى".

وتم اكتشاف هذه الطفرة الخاصة في وقت مبكر من الوباء في فبراير، لكن العلماء لم يتمكنوا في تلك المرحلة من تحديد أي من الطفرات العديدة سيكون أكثر الفيروسات "نجاحا" من حيث البقاء.



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: