من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
155516
08-08-2020 04:36 PM

مجلس الدفاع اللبناني: تلقينا مراسلة بشأن "نيترات الأمونيوم" قبل 13 يوماً من الانفجار




متابعة – الاخبارية

حسم المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، في بيان أصدره اليوم السبت، الجدل في البلاد، حول تاريخ المراسلات التي وضعت حكومة حسان دياب بصورة تخزين مادة نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت.

وأكدت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للدفاع، أن المعلومات التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي حول أن المديرية العامة لأمن الدولة رفعت تقريرا إلى رئاسة الحكومة يتعلق بشحنة نيترات الأمونيوم بتاريخ 10 يناير 2019، "مدسوسة وعارية عن الصحة".

وأوضحت الأمانة العامة للمجلس أنه وبصفتها المرجع الذي يتلقى ويحيل لرئيس الحكومة التقارير الأمنية، لم تتلق أي مراسلة بهذا الخصوص، باستثناء تلك التي وردت بتاريخ 22 يوليو 2020، وقامت بإجراء المقتضى وإحالتها بناء لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء إلى وزارتي العدل والأشغال العامة والنقل بتاريخ 24 يوليو 2020 لإجراء المقتضى.

وتاريخ 22 يوليو الذي تحدث عنه المجلس الأعلى للدفاع، يعني عمليا أنه علم بشأن مادة "نيترات الأمنيوم" قبل 13 يوما من وقوع الانفجار.

تجدر الإشارة إلى أن المواد الخطيرة التي انفجرت بمرفأ بيروت كان قد تم تخزينها منذ العام 2014 بعدما صودرت سفينة الشحن التي تحملها.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: