من نحن   |   اتصل بنا   |  
محليات
حجم الخط :
عدد القراءات:
10540
05-08-2020 12:11 PM

الكشف عن سبب نفوق الأسماك في هور الدلمج بالديوانية




بغداد/ الاخبارية

اعلنت دائرة البيطرة احدى تشكيلات وزارة الزراعة عن كشفها لسبب نفوق كميات محدودة من الأسماك في هور الدلمج من المسطحات المائية المتاخمة لمحافظة الديوانية.

وقال مدير عام دائرة البيطرة ثامر حبيب حمزة في بيان ان "وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي اوعز بتشكيل لجنة للكشف عن سبب نفوق الأسماك بعد تلقيه شكوى من احد المستثمرين في مجال تربية الأسماك في هور الدلمج في محافظة الديوانية".

واضاف ان "اللجنة تشكلت برئاسة الوزير وعضويته اضافة الى مدير الزراعة في الديوانية، وبدورها انتدبت اللجنة فريقاً متخصصاً من الاطباء البيطريين من مستشفى الديوانية البيطري و مسؤولين من مديرية زراعة المحافظة".

وبين حمزة ان "نتائج الكشف اظهرت نفوق أنواع مختلفة من الأسماك و باوزان متفاوتة على سطح الماء ، كما لاحظ الفريق كثرة الطحالب المغطية للمسطحات المائية في الهور".

وتابع ان الفريق اجرى تشخيصاً تشريحيا على عينات الاسماك النافقة ولم يلاحظ وجود اي آفات منتشرة على السطح الخارجي للأسماك و الزعانف و الخياشيم كما لم تلاحظ اي تغييرات مرضية على الأسماك ، فيما بين التشريح وجود إصفرار و بقع نزفية دقيقة منتشرة على سطح الكبد في الأسماك مما يرجح تسمم الأسماك".

و اشار حمزة الى "ارسال عينات من ( اكباد و غلاصم و طحال ) من الأسماك النافقة و كذلك نماذج من مياه و طحالب من مناطق مختلفة لاغراض الفحص المختبري لمعرفة اسباب النفوق".

و نوه مدير عام البيطرة الى ان "الفريق البيطري المشكل في محافظة واسط لم يلاحظ اي نفوق للأسماك في هور الدلمج المتاخم لمحافظة واسط".

و اوضح المدير العام ان "اللجنة اوصت بمفاتحة الجهات الامنية المختصة بتوفير دوريات من الشرطة النهرية على امتداد المصب العام ضمن المنطقة المذكورة بعد ورود اخبار عن حالات من الصيد اللا قانوني (بالمبيدات والسموم والكهرباء)".

واختتم مدير البيطرة ان "نتائج الكشف رفعت الى وزير الزراعة لمناقشتها والتصديق عليها اثناء ترأسه اجتماعاً في مقر الوزارة حضره مستشار الوزارة لشؤون الثروة الحيوانية حسين علي سعود و المستشار مهدي ضمد القيسي و مدير عام البيطرة و مدير عام الثروة الحيوانية اِضافةً الى حضور عدد من مسؤولي الاقسام المعنية في دائرة البيطرة".

 

 

 

 




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: