من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
37987
31-07-2020 06:52 PM

كوريا الجنوبية: نصف العمال العائدين من العراق ظهرت عليهم أعراض كورونا





بغدادالاخبارية:
أعلنت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية، اليوم الجمعة، (أن نحو نصف عمالها العائدين من العراق اليوم، والبالغ عددهم 72 عاملاً، ظهرت عليهم أعراض فيروس كورونا.
وأفادت وكالة أنباء يونهاب نقلاً عن السلطات الصحية الكورية الجنوبية بأن 31 من أصل 72 عاملاً كورياً جنوبياً عائدين من العراق، يعانون من أعراض كورونا، بعدما عادوا إلى البلاد صباح اليوم، عبر طائرة قطرية.
وأضافت أن 17 عاملاً كانوا يعانون من أعراض كورونا قبل صعودهم الطائرة، غير أن عدد الأشخاص الذين يعانون من الأعراض ارتفع إلى 31 عاملاً في أعقاب وصولهم إلى البلاد رغم اتخاذهم إجراءات أساسية للوقاية مع ارتداء كمامات الوجه.
وخضع الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض كورونا، لاختبارات كورونا في المطار، بينما سيخضع الأشخاص الذين لا يعانون من أي أعراض، للاختبارات بعد الانتقال إلى أماكن إقامة مؤقتة.
وسيتم نقل المصابين المؤكدين إلى مستشفيات أو مراكز العلاج، بينما سيبقى الأشخاص الذين تظهر نتائج فحوصاتهم سلبية، في مرافق الإقامة المؤقتة لقضاء فترة العزل الصحي لمدة أسبوعين.
وسبق أن أجلت الحكومة الكورية الجنوبية عبر طائرتين عسكريتين 293 عاملاً كوريا جنوبياً من العراق إلى البلاد في يوم 24 من الشهر الحالي، وتم تأكيد إصابة 77 عاملاً منهم بفيروس كورونا.
وفي وقت سابق اليوم، أوضحت السلطات الصحية الكورية الجنوبية أن الطائرة المستأجرة التابعة للخطوط الجوية القطرية التي غادرت بغداد في اليوم السابق لإجلاء العمال الكوريين الجنوبيين، وصلت إلى مطار إنتشون الدولي، غرب سيئول صباحاً.
وتم تخصيص مقاعد منفصلة للأشخاص الذين يعانون من أعراض مرضية تبعدهم عن الأشخاص بدون أعراض داخل الطائرة.
وكان 105 عمال كوريين جنوبيين عادوا عبر طائرة مستأجرة أعدتها شركات كورية للهندسة والإنشاءات، من العراق إلى بلادهم في منتصف الشهر الجاري.
وفي مواقع الانشاءات في كربلاء، تعمل شركات الإنشاءات الكورية الرئيسية "هيونداي للإنشاءات"، و"هيونداي للهندسة"، و"جي إس للإنشاءات"، "وإس كيه للإنشاءات"، بالإضافة إلى الشركات المتعاونة معها في منشآت تكرير النفط ومشاريع إنشاء المرافق الجانبية كانت تضم 683 موظفاً.



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: