من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
256656
31-07-2020 11:47 AM

النفط يواصل الارتفاع من أدنى مستوى في 3 أسابيع .. وهذا وضع الذهب




متابعة – الاخبارية

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الجمعة، بعد أن لامست أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع في الجلسة السابقة، في استجابة لتراجع قياسي في النمو الأمريكي، إذ يعصف فيروس كورونا بأكبر اقتصاد ومستهلك للنفط في العالم.

وارتفع خام برنت 41 سنتا أو ما يعادل واحدا بالمئة إلى 43.35 دولار للبرميل بحلول الساعة 07.02 بتوقيت غرينتش. وأمس الخميس، أغلق برنت منخفضا 1.9 بالمئة بعد أن لامس أدنى مستوياته منذ العاشر من يوليو تموز.

وربح الخام الأمريكي 43 سنتا أو ما يعادل 1.1 بالمئة إلى 40.35 دولار بعد أن انخفض 3.3 بالمئة في الجلسة السابقة، ليرتفع عن مستويات متدنية لم يشهدها منذ العاشر من تموز.

ويمضي برنت على مسار تحقيق مكاسب للشهر الرابع، بينما يتجه الخام الأمريكي صوب المكسب الشهري الثالث، وارتفع الخامان القياسيان من مستويات متدنية بلغاها في نيسان حين كان معظم العالم في إجراءات عزل عام.

لكن زيادة الإصابات مجددا وانتشارها في أنحاء العالم تبرز التهديد المستمر للطلب على النفط.

وتعتزم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها زيادة الإنتاج، اعتبارا من السبت القادم، مضيفين نحو 1.5 مليون برميل يوميا إلى الإمدادات العالمية.

وعالميا، سادت القتامة توقعات الاقتصاد، إذ تثير زيادة الإصابات بفيروس كورونا خطر تجدد إجراءات العزل العام وتهدد أي انتعاش بحسب استطلاع أجرته رويترز شمل ما يزيد عن 500 خبير اقتصادي.

أكدت ذلك أنباء، أمس الخميس، عن أن الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة هوى بوتيرة سنوية بلغت 32.9 بالمئة، وهو أكبر تراجع في الناتج منذ بدء حفظ السجلات في 1947.

وفي ألمانيا، حدث انخفاض قياسي في الناتج، إذ انكمش أكبر اقتصاد في أوروبا بنسبة 10.1 بالمئة على أساس فصلي، في الربع الممتد بين أنيسان وحزيران.

وأظهرت بيانات من وزارة الصناعة، اليوم، أن واردات اليابان من النفط انخفضت بأكثر من 30 بالمئة في حزيران إلى نحو 1.9 مليون برميل يوميا، بينما انخفضت مبيعات المنتجات النفطية عشرة بالمئة.

وارتفع الذهب، اليوم الجمعة، متجهاً صوب تحقيق أفضل أداء شهري في نحو أربع سنوات ونصف السنة إذ انخفض الدولار أكثر بعد بيانات أمريكية سلبية أُضيفت إلى الشكوك بشأن انتعاش سريع من تراجع اقتصادي ناجم عن جائحة فيروس كورونا، مما دفع المستثمرين صوب شراء المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا.

حيث ارتفع في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1967.53 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 04.58 بتوقيت غرينتش بعد أن أوقف سلسلة مكاسب استمرت على مدى تسع جلسات أمس الخميس. وصعد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 1% إلى 1961.30 دولار.

ونزل الدولار الأمريكي لأدنى مستوى في عامين ويتجه صوب تسجيل أسوأ أداء شهري في عشر سنوات، مما يقلص تكلفة المعدن الثمين للمستثمرين من حائزي العملات الأخرى.

وبخلاف بيانات أمريكية أظهرت تسجيل أكبر انكماش اقتصادي فيما لا يقل عن 73 عاما في الربع الثاني، وارتفاع عدد طلبات إعانة البطالة الأمريكية، تضرر الدولار أيضا إذ أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فكرة تأجيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقرر لها أن تُجري في الثالث من تشرين الثاني.

وقال جون شارما الخبير الاقتصادي لدى بنك أستراليا الوطني: "تلناتج المحلي الإجمالي الضعيف للربع الثاني يبرز نقطة ضعف الاقتصاد، ويسعى المستثمرون إلى ملجأ في الذهب“.

وأضاف أن تفاقم وضع فيروس كورونا، وتصاعد التوتر الجيوسياسي وانخفاض الدولار أكثر قد يدفع الذهب فوق مستوى ألفى دولار.

وارتفع الذهب ما يزيد عن 10% منذ بداية الشهر الجاري، محققا أكبر مكسب شهري بالنسبة المئوية منذ شباط 2016، وصعد لأعلى مستوى على الإطلاق عند 1980.57 دولار يوم الثلاثاء.

وتصل القفزة بمكاسب الذهب منذ بداية العام إلى نحو 30%، مدفوعة بتفاقم الجائحة وانخفاض أسعار الفائدة عالميا في ظل تحفيز واسع الانتشار من البنوك المركزية نظرا لأن المعدن الأصفر يعتبر تحوطا في مواجهة التضخم وانخفاض العملة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.3% إلى 23.62 دولار للأوقية، وتمضي على مسار تسجيل أفضل أداء شهري على الإطلاق، بارتفاع 30% مع تلقيها دعما إضافيا من آمال بانتعاش الأنشطة الصناعية.

وارتفع البلاتين 0.1% إلى 903.87 دولار وربح البلاديوم 0.3% إلى 2090.01 دولار.

 




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: