من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
49748
10-07-2020 04:59 PM

نائبة تكشف عن صراع حالي على إدارة البنك المركزي وأمانة بغداد وهيئة الاستثمار




بغداد/ الإخبارية

كشفت عضو لجنة النزاهة النيابية عالية نصيف، اليوم الجمعة، عن صراع يجري حاليا بين الكتل السياسية على إدارة البنك المركزي وأمانة بغداد وهيئات النزاهة والاستثمار وغيرها، فضلا عن الدرجات الخاصة، لافتة إلى أن اخر كتلة نيابية تم تشكيلها، في إشارة إلى كتلة "عراقيون" برئاسة عمار الحكيم، هي لدعم حكومة رئيس الوزراء مصطفى  للكاظمي والمقابل هو الحصول على مناصب في الهيئات المستقلة والدرجات الخاصة.

وقالت نصيف لـ"الإخبارية"، إن "كتلة برلمانية، شُكلت مؤخرا بعقد صفقة تتضمن دعم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في البرلمان من اجل الحصول على مناصب الهيئات المستقلة والدرجات الخاصة"، في إشارة واضحة لكتلة عراقيون.

وذكرت نصيف ان "رئيس الوزراء حاليا في ورطة حقيقية حيث ان اخر كتلة تم الاعلان عنها بلغت الكاظمي بدعمه على ان يكون هناك حصة مخصصة لها من مناصب الوكلاء والمدراء العامون وغيرها ".

 واشارت الى ان "المحاصصة الحزبية تحاول تقسيم كل شيء"، مؤكدة "وجود صراع على الهيئات المستقلة ومنها إدارة البنك المركزي وهيئة النزاهة وهيئة الاستثمار وامانة بغداد وغيرها".

وتابعت "انا مع الاستحقاق الانتخابي الذي يحتم على توزيع الوزارات لكن الجهاز الاداري لا يمكن توزيعه ويتم تفكيكه ويصل التحاصص لاصغر الوظائف وصولا لعامل الخدمة بين الاحزاب ويتم تغييرهم على ضوء المحاصصة ".

واكدت ان "الكاظمي شجاع لكنه انغمس في الطلبات الحزبية وتقيد مع طلباتها"، مشددة على "ضرورة عدم ادخال الجهاز الاداري ضمن التحاصص بين الاحزاب ".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: