من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
6552
10-07-2020 04:13 PM

نصيف: العقد مع شركة ايرثلنك فيه ظلم فاحش للدولة .. خاطبنا المدعي العام بلا جدوى  




بغداد / الاخبارية

كشفت عضو لجنة النزاهة النيابية عالية نصيف، الجمعة، عن احالة عدة كتب للأدعاء العام بشأن العقد المبرم مع شركة ايرثلنك للانترنت، لافتة إلى ان العقد فيه ظلم فاحش للدولة.

وذكرت نصيف في تصريح لـ"الاخبارية"، ان "موارد الهاتف النقال والانترنت تعد موردا مهما لا يقل أهمية عن النفط الدائم"، موضحه انه "تم الاتفاق في 2012 مع شركة ايرثلنك باعتبارها شركة غير دولية اهلية تم رفضها انذاك خوفا من ان تكون عائديتها الى اسرائيل او دول ممكن ان تتجسس على العراق عبر الشبكة وتطلع على البيانات كافة وتم فصخ العقد المبرم".

واضافت "في عام 2015 تم التقاعد مع الشركة ذاتها وبدأت تحفر في كل المحافظات العراقية"، مشيرة الى ان "حصة الدولة من العقد هي 27 % وهذه النسبة بائسة لا تحفظ مصلحة الدولة".

واأكدت نصيف أنها "وجهت ثلاثة كتب الى الادعاء العام بشأن عقد ايرثلنك كونه عقد بائس من حيث شروط التعاقد ونسبة الدولة من عملها"، مشيرة الى ان "هناك كتب وجهت ضد الشركة للأدعاء العام مسبقا لكنها رُدت انذاك وحاليا اسعى لاحيائها مرة ثانية"، موضحة ان "العقد المبرم تم استئنافه في فترة وزير الاتصالات الحالي وكان المفروض ان يراجعه لان فيه ظلم فاحش للدولة ومواردها".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: