من نحن   |   اتصل بنا   |  
محليات
حجم الخط :
عدد القراءات:
19844
07-07-2020 11:46 PM

الداخلية تطالب المدونين والمستخدمين لوسائل التواصل ‏بتجنب الإساءات والاتهامات والتخوين




بغدادالاخبارية:
طالبت وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، المدونين والمستخدمين لوسائل التواصل ‏الاجتماعي بتجنب الإساءات والاتهامات والتخوين والتحريض ، فيما كشفت عن اسباب انتشار الجريمة الالكترونية.
وقال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء خالد المحنا في بيان تلقته "الاخبارية"، انه ازدادت في الآونة الاخيرة حالات إساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي و توجيه الاتهامات وتخوين اشخاص او تهديدهم أو والتحريض عليهم ، وتتسبب هذه الإساءة بنشر مشاعر الكراهية والبغضاء وعدم الثقة بين المواطنين كما تتسبب بنشر الفوضى وهدم القيم الاجتماعية وإشاعة العنف ‏الرمزي .
واضاف، إن انتشار الجريمة الإلكترونية والسلوك التحريضي بات أمرا يهدد السلم المجتمعي ويقوض الأمن الاجتماعي.
واشار الى أن أسباب انتشار هذه الظاهرة حسب التحقيقات الجنائية ترجع إلى اعتقاد البعض أنه يمكن اخفاء هويته الحقيقية من خلال استخدام أسماء ‏وهمية أو مستعارة والعمل في الفضاء الرقمي الافتراضي البعيد عن الرقابة .
وتابع، كما ان من اسباب انتشارها ‏عدم إدراك البعض خطورة الأعمال التي يقوم بها والتي قد تتسبب في إراقة الدماء وتدمير اجتماعي يطال الأفراد في المجتمع، وكذلك تصديق الأخبار والشائعات والمعلومات المفبركة و المساهمة في نشرها بقصد و دون قصد.
ودعا المحنا، جميع المدونين والمستخدمين لوسائل التواصل ‏الاجتماعي لتجنب الإساءة والحذر مما ينشر والذي قد يؤدي إلى اضرار بالغة في نسيجنا الاجتماعي ، مشددا على ضرورة التعاون مع الأجهزة الأمنية من خلال الإبلاغ عن المواقع التي تمارس الإخلال بالأمن الاجتماعي والتحريض السياسي ونشر سلوكيات الكراهية والطائفية والانقسام.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: