من نحن   |   اتصل بنا   |  
أمن
حجم الخط :
عدد القراءات:
8717
30-06-2020 01:22 PM

خبير: العشائر تمتلك مقاومة طائرات ومنافذ حدودية خاصة ومنعت محافظ ميسان من الوصول للاهوار




 بغداد/الاخبارية

 كشف الخبير السياسي خالد حنتوش، الثلاثاء، عن عدم تمكن محافظ ميسان علي دواي والقيادات الامنية من الوصول الى الاهوار بسبب  سلاح العشائر المنفلت، مبينا ان بعض المنافذ الحدودية تسيطر عليها العشائر بشكل تام.

 وقال حنتوش في تصريح متلفز تابعته "الاخبارية"، ان "محافظ ميسان يخشى من ردة فعل المسلحين في العشائر ضمن منطقة الاهوار ولم يزرها منذ فترة طويلة".

 واضاف ان "القوات الامنية تخشى من شن عمليات عسكرية لمسك السلاح المنفلت في الاهوار وبعض المناطق الجنوبية بسبب كمية السلاح الهائلة وامتلاك بعض العشائر مضادات ارضية للطائرات".

واوضح حنتوش ان "بعض العشائر لديها منافذ حدودية خاصة بها مع ايران في البصرة بذريعة تهريب السلاح لمواجهة داعش وغيرها من الذرائع".

وكان مصدر في وزارة الداخلية كشف، الاحد الماضي، ان العشائر العراقية تمتلك 7 ملايين قطعة سلاح متوسط وثقيل، مبينا في تصريحات نقلتها صحيفة "العربي الجديد"، إن التقديرات الحكومية حول كمية السلاح الموجود لدى العشائر تتحدث عن أكثر من 7 ملايين قطعة، بين سلاح خفيف ومتوسط، وأعلى من المتوسط مثل مدافع الهاون والقذائف المضادة للدروع وصواريخ الكاتيوشا.

كما أكد أن أي تحرك فعلي نحو الملف يتطلب تفاهماً وخطة عمل كاملة وهناك مقترح لشراء السلاح منهم بأضعاف سعره، ومقترح لتنفيذ عمليات تفتيش من قبل الجيش العراقي بغطاء قانون يتم تشريعه بشأن السلاح خارج إطار الدولة، لتكون الخطوة الأولى باتجاه سلاح العشائر المتضخم أكثر من المعقول، ثم نتحدث بعدها عن سلاح الفصائل الذي بات منافساً لما تمتلكه بعض الأجهزة والقوات النظامية العراقية.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: