من نحن   |   اتصل بنا   |  
أمن
حجم الخط :
عدد القراءات:
23148
29-06-2020 10:17 AM

صحيفة: إيران تسيطر على منطقة حدودية بين العراق وسوريا وتجبر الأهالي على الانتساب لميليشياتها




بغداد/ الإخبارية

كشفت صحيفة "العربي الجديد"، قوات الحرس الثوري الإيراني، تسيطر على منفذ البو كمال الحدودي وتجبر الأهالي على الانتساب لميليشياتها.

ونقلت الصيحفة عن وسائل اعلام سورية محلية، القول إن "قيادة الحرس الثوري الإيراني، افتتحت معسكراً للمنتسبين الجدد من أبناء المنطقة في البوكمال، وخصّصته للعائدين إلى المنطقة في الآونة الأخيرة".

وأوضحت أن "الحرس الثوري سمح للنازحين في المحافظات السورية الأخرى من أبناء البوكمال وريفها، بالعودة إلى منازلهم، بهدف تنسيب أبنائهم، وضمّهم للقتال في صفوفها مع العلم أن المنطقة باتت شبه خالية من السكان الذين نزحوا من قراهم وبلداتهم على دفعات منذ عام 2014، الذي شهد النزوح الأكبر بسبب سيطرة تنظيم "داعش" على المنطقة".

وأضافت "في نهاية عام 2017، شهدت المنطقة نزوحاً باتجاه مناطق "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) شمال نهر الفرات، مع تقدم المليشيات الإيرانية على حساب داعش".

وتابعت ان "إيران تضع يدها على معبر البوكمال الحدودي الذي يربط بين سورية والعراق، والذي افتتح في تشرين الأول الماضي، بعد أكثر من 7 سنوات على إغلاقه".

من جانبه، أكد موقع "دير الزور 24" الإخباري أخيراً، أن "المليشيات الإيرانية أجبرت الفرقة الـ11 التابعة لقوات النظام يوم الخميس الماضي، على إزالة حواجز لها على مدخل البوكمال".

واشار إلى أن "هذه المليشيات منعت مليشيا "لواء القدس" المدعوم من روسيا من إقامة مقرات له داخل المدينة. وأكد أن المليشيات الإيرانية "تسلمت إدارة مدينة البوكمال بشكل كامل"، وفق الموقع المذكور".

 




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: