من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
146509
08-06-2020 06:29 PM

التجارة تتخذ اجراءات سريعة لحل مشاكل تسويق الحنطة




بغداد / الاخبارية
وجه وزير التجارة علاء الجبوري، الاثنين، ملاكات الوزارة العاملة في المراكز التسويقية بجميع المحافظات البلاد ببذل قصارى الجهود بهدف معالجة المشاكل التي تعترض العملية التسويقية لمحصول الحنطة والمعوقات التي تعترض الفلاحين في تسويق محاصيلهم.
وذكر الناطق الرسمي محمد حنون الحمداني في بيان تلقت " الاخبارية " نسخة منه ان"الوزير الجبوري عقد اليوم اجتماعا مع وكلاء الوزارة والمشرفين على الحملة التسويقية في المحافظات، لاتخاذ اجراءات ادارية عاجلة لانهاء المشاكل التي تواجه الفلاحين والمزارعين وقيام المشرفين على الخطة التسويقية بزيارات عاجلة الى جميع المحافظات لتقييم الوضع هناك ومعالجة المشاكل بشكل جذري بالتنسيق مع الحكومات المحلية لهذه المحافظات".
واضاف ان"الوزير الجبوري وجه المراكز التسويقية في بغداد والمحافظات ومدراء السايلوهات بالتعاون مع الفلاحين لانجاح الموسم التسويقي و العمل وفق محضر اللجنة المشكلة بين وزارتي التجارة والزراعة والامن الوطني وتشكيل لجان عاجلة لمعاينة مزارع وحقول الفلاحين والمزارعين واتخاذ الاجراءات لاستلام المحصول في حال وصول القناعة الكاملة للجان المشكلة وعدم ابقاء الفلاحين في طوابير امام السايلوهات".
وأكد" اهمية الاسراع بتشكيل هذه اللجان لانجاح الموسم التسويقي الذي يحقق نجاحات كبيرة من خلال استلام ما يقرب من 3 ملايين طن من الحنطة المحلية".
ولفت الى ان"الوزير الجبوري حذر جميع المراكز التسويقية من عدم التعاون مع الفلاحين لاستلام المحصول ووجه بانهاء جميع المعوقات التي تعترض استلام محصول الحنطة المتعلقة بعدم قبول الحنطة التي تحتوي على نسبة قليلة من مادة العدس او السيسي".
واشار الى، ان"الجهود التي تبذلها ملاكات الوزارة والجهات الساندة الاخرى تحقق اهدافها، حيث ان بوادر انجاح الموسم التسويقي تبدو واضحة من خلال الانسيابية الكبيرة لاستلام المحصول في السايلوهات في المحافظات، بالاضافة الى الالية التي اعتمدتها الوزارة في معالجة جميع المعوقات التي تعترض الموسم التسويقي".



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: