من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
37652
04-06-2020 07:53 PM

حركة رافضون تحذر من صيف ساخن على الحكومة اذا بقيت ايران المصدر الوحيد للكهرباء




بغداد / الاخبارية
حذرت حركة رافضون، الخميس ، من بقاء ايران المصدر الوحيد للكهرباء والمتحكم بها، كاشفة عن خروج ٤٠٠ مليون دولار من الخزينة العراقية في هذا الظرف الصعب مقابل كهرباء رديئة .
وذكر بيان للحركة تلقت " الاخبارية " نسخة منه ان " نجاح الوفد الايراني بالزام العراق باستيراد الكهرباء من ايران حصرياً ينذر بصيف ساخن على الحكومة "، مشيرا الى ان " ايران كانت المُصدِّر الوحيد للكهرباء طوال السنوات الماضية وبقاؤها متحكمة بالكهرباء لسنتين قادمة لن يزيد الاوضاع الا سوءً".
واضاف ان " نفي وزارة الكهرباء لتمديد اتفاق الطاقة مع ايران لا قيمة له لان الوزارة فاقدة لمصداقيتها امام الشعب".
وكشفت الحركة في بياناها عن " خروج ٤٠٠ مليون دولار من الخزينة العراقية في هذا الظرف الصعب مقابل كهرباء رديئة اشارة سلبية على سوء الادارة المالية للبلد".


وكانت حركة رافضون قد اعربت امس عن رفضها الشديد للمناورات الإيرانية الرامية لاستمرار التحكم بمسار الطاقة الكهربائية في العراق، مبينة إن "زيارة وزير الطاقة الإيراني للعراق هدفه الإبقاء على واقع الكهرباء المزري لضمان شراء الكهرباء الإيرانية بأربعة أضعاف سعرها العالمي"، مبينة أن "تلك المناورات معروفة لدينا وهي ترمي لاستمرار التحكم بمسار الطاقة الكهربائية في العراق، وهذا ما نرفضه ولا نسمح به إطلاقا".



وكان وزير الطاقة الايراني رضا اردكانيان، قد اعرب عن ارتياحه لنتائج زيارته الى العراق، معلنا التوقيع على اتفاق لتصدير الكهرباء الايراني الى العراق لفترة عامين.
وقال اردكانيان، في تصريح صحفي امس الاربعاء، إن جميع اتفاقيات صادرات الكهرباء الى العراق كانت لفترة عام واحد سابقا الا انه تم خلال هذه الزيارة التوقيع على اتفاق بهذا الصدد لفترة عامين، 2020 و 2021.

يذكر أن دول عدة عرضت على العراق تزويده بالطاقة ومنها المملكة العربية السعودية بمبالغ أقل بكثير مما تستوفيه إيران مع واردات العراق، إلا أن المسؤولين ممن ولاءهم لإيران عارضوا الأمر.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: