من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
51863
01-06-2020 02:53 PM

عشائر الانبار تستهجن تصريحات وزير الدفاع المسيئة لأهل الغربية وتعتبره "فاسقا" وتطالب الحكومة بإقالته فورا




بغداد / الاخبارية

رد مجلس عشائر الانبار، اليوم الاثنين، على تصريحات وزير الدفاع جمعة عناد، مطالباً بإقالته من منصبه فوراً.

ووجه المجلس في بيان تلقت "الاخبارية" نسخة منه رسالة الى الرئاسات الثلاث جاء فيها: "تلقينا وبكل اسف تصريحات لا مسؤولة وافكار غريبة عن قيم ومبادئ الشعب العراقي ، لوزير الدفاع جمعة عناد وهو يتهم اهل الغربية بأتهامات باطلة ، وإن دلت على شيئ فإنما تدل على انه غارق حتى أذنيه في دعم مخطط تصفية القضية الوطنية، والمقاومة الشريفة، لأهل الغربية، واللذين وقفوا بكل فخر وشرف واعتزاز بالدفاع عن محافظتهم والتي بقيت صامدة وعصية بوجه الارهاب العالمي، المتمثل بداعش واخواتها ، كما في اقضية ، حديثة ، والبغدادي ، والخالدية ، والحبانية ، والعامرية . وتم دفع الاف الشهداء والجرحى".

واضاف البيان: "لدينا رسالتين ننتظر الاجابة عليها الرسالة الاولى موجهة لوزير الدفاع:

"كان الاجدر بك معالي الوزير المحترم ان : --

١هل تعلم ان حماية المواطن هي مسؤولية الدولة ام لا ؟؟

٢نطالبك ان كنت صاحب قرار بفتح تحقيق عاجل وعادل عن مجزرة سبايكر ؟؟

٣هل تستطيع فتح تحقيق عن اسباب سقوط ثلاث محافظات بيد الارهاب العالمي داعش ، وانسحاب ما لايقل عن ٦ فرق عسكرية ، وقيادات الشرطة الاتحادية والمحلية ؟؟

٤فتح تحقيق عن اسباب تسليم الترسانة العسكرية لداعش ومن المتسبب بذلك؟؟

٥فتح تحقيق عن مصير المغيبين وبيان مصيرهم ؟؟

٦هل ان اهل الغربية مسؤولين عن الارهاب العالمي في سوريا ، واليمن ، ومصر ، وليبيا ، والسودان ، وافغانستان ، ام انك غير مطلع ؟؟

ننتظر الرد معالي الوزير المحترم".

الرسالة الثانية للسادة الرئاسات الثلاث المحترمين: "احقاقا للحق واكراما لدماء شهداء العراق عموما رحمهم الله ، نطالبكم بتشكيل لجان تحقيقية تأخذ على عاتقها ، التمعن بتصريحات وزير الدفاع اللا مسؤولة بالقاء التهم الباطلة وإقالته  هذا من جانب والجانب الثاني اخذ النقاط اعلاه الموجهة لوزير الدفاع على محمل الجد وفتح اللجان التحقيقية بها ومحاسبة المقصرين".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: