من نحن   |   اتصل بنا   |  
محليات
حجم الخط :
عدد القراءات:
11375
29-05-2020 03:46 PM

الدفاع المدني: تسجيل 207 حرائق بضمنها اعمال ارهابية لمحاصيل الحنطة خلال شهر




بغداد/الاخبارية:
كشفت مديرية الدفاع المدني، الجمعة، عن اخر الاحصائيات المسجلة بشان حرائق حقول الحنطة والشعير في عموم البلاد، مبينة ان بعض الاعمال جرت بشكل ارهابي وتخريبي.
وقالت المديرية في بيان تلقته "الاخبارية" انها "مازالت تسعى الى تامين الاكتفاء الذاتي لمحصول الحنطة والشعير من خلال السيطرة واخماد حرائق حقول الحنطة والشعير في الموسم الحالي كما فعلت في الموسم السابق الذي شهد حرائق طالت تلك الحقول وخصوصاً في المناطق الشمالية منها لعدة اسباب تعزوها المديرية توزعت بين اعطاب الاسلاك الكهربائية والمتعمد منها ونتيجة الاعمال الارهابية واعقاب السكائر وكذلك بسبب شرارة من الة الحصد ايضا ".
واضافت " قد بلغت اخر الاحصائيات التي سجلتها مديرية الدفاع المدني مع انطلاق موسم الحصاد من 2020/4/21 الى يوم امس الخميس الموافق 2020/5/28 بلغ عدد الحوادث المسجلة (207) مئتان وسبعة حادث فيما بلغت مساحات الحقول المحترقة ( 8561) ثمانية الاف وخمسمائة وواحد وستون دونم فيما انقذت فرق الاطفاء وابعدت خطر النار عن ( 138317) مائة وثمان وثلاثون وثلاثمائة وسبعة عشر دونم".
وتابع ان " اسباب الحريق توزعت بين اعطاب اسلاك كهربائية وعددها (68) ومصدر نار خارجي وعددها (23) ومتعمد وعدده (12) وعمل ارهابي وعدد (10) وشرارة نار من حاصدوه وعدد حوادثها (30) واعقاب سكائر وعدد (20) و(44) حادث مازالت التحقيقات مستمرة لتحديد السبب".
واوضح ان "ديرية الدفاع المدني وضعت خطة توزيع لفرقها بأسناد المحافظات العراقية الجنوبية بعد اكتمال الحصاد وارسال فرقها الى المحافظات الشمالية ووضعها قرب الحقول الزراعية لتأمينها حتى اكتمال حصاد المحصول بالكامل ".
اشارت الى ان " مديرية الدفاع المدني تعاني من نقص اعداد الكوادر البشرية والعجلات الحديثة وقد طالبت المديرية بتعزيز كوادرها بعناصر شابه لما يتطلبه رجل الدفاع المدني من لياقة بدنيه تؤهله الى القيام بواجباته، وكذلك تزويد المديرية بعجلات اطفاء حديثة خصوصا بعد ان القي على عاتقها تعقيم المناطق السكنية للحد من انتشار جائحة فايروس كورونا في عموم المحافظات العراقية اضافة الى واجباتها بإخماد الحرائق وانقاذ المواطنين والحفاظ على المال العام والخاص والاقتصاد الوطني".



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: