من نحن   |   اتصل بنا   |  
محليات
حجم الخط :
عدد القراءات:
4601
22-05-2020 05:13 PM

بالوثائق .. شبكة الاعلام العراقي تعاقب وتصادر حريات صحفيين عاملين فيها 




بغداد / الاخبارية

اعلنت وحدة رصد النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، حصولها على وثائق صادرة من قبل ادارة شبكة الاعلام العراقي تحاسب وتعاقب صحفيين بقطع رواتبهم على خلفية مشاركتهم ودعمهم للتظاهرات في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتشير الوثائق الى ان ما نشره الزملاء الصحفيين حول التظاهرات فيه اساءة الى سمعة شبكة الاعلام العراقي.

وتنص الوثيقة، على معاقبة كل من المراسل الحربي علي جواد ومدير التحرير احمد عبد الحسين، بقطع راتب لخمسة ايام لمخالفتهم الاعمامات الصادرة عن الشبكة حول النشر في مواقع التواصل الاجتماعي.

وحصلت النقابة ايضاً  على وثيقة اخرى، صادرة من مديرية الشؤون القانونية تنص على إحالة عدد من الزملاء الصحفيين (المراسل الحربي علي جواد، المقدم  نصير حيدر لازم، والمخرج علي عبد مفتن، والمصمم حسام فلاح حسن) الى التحقيق لمشاركتهم في دعم التظاهرات عبر منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي وظهورهم كناشطين في القنوات الفضائية.

مقدم البرامج حيدر لازم، اكد ان الشكوى المقامة ضدهم بحجة انقطاعهم عن العمل وقت التظاهرات، مشيراً الى انه لم ينقطع عن العمل لكن إدارة الشبكة رفضت ادراج برامجهم ضمن الدورة البرامجية المعدة وقت التظاهرات.

وتؤكد النقابة الوطنية للصحفيين في العراق ان "حرية العمل الاعلامي والتعبير عن الرأي حقوق كفلها الدستور العراقي ولا يحق لاي جهة حكومية او غيرها التضييق على الزملاء الصحفيين بأي طريقة كانت، فيما تطالب مجلس النواب بالاسراع في تمرير قانون حرية الراي والتعبير والتظاهر السلمي من اجل الحفاظ على الحقوق ومنع تكرار الانتهاكات المستمرة".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: