من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
38193
19-05-2020 05:26 PM

محلل سياسي: الجمهور يريد من الكاظمي أن يكون قريباً منهم .. وهذا سبب زيارته للحشد




بغداد / الاخبارية

رأى المحلل السياسي أحمد الياسري  اليوم الثلاثاء، أن الجمهور يريد من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ان يكون قريباً منهم، مبيناً ان زيارته للحشد الشعبي بعث خلالها تطمينات الى طهران.

وقال الياسري في تصريح صحفي، إن "الكاظمي يعتقد أنه يجب أن يحل الملفات العالقة بين اميركا والأيرانيين"، مضيفا أن "زيارة الكاظمي للحشد الشعبي هي تطمينات ورسالة للجانب الإيراني بأنه لن يستهدف القوات الولائية لإيران".

وأكد أن "الكاظمي لن يرسل رسائل قوية داخل العراق لطمأنة المتظاهرين سوى أنه قام بالتعرض لجماعة ثار الله وهذا ليس كافيا"، مبيناً أن "الجمهور يرى أن الكاظمي يتجه بطريق يقترب من القوى الخارجية التي ترعى بعض الكتل، والجمهور يطالب الكاظمي بأن يكون أكثر قربا منهم".

وأوضح أن "هناك قراءة ستكون أمام حكومة الكاظمي، وهي أولاً: موضوع حسم جدل الخلافات الثنائية بين أميركا وإيران وعكسها على الواقع العراقي، ثانياً: موضوع كورونا لان الفيروس بدى غير مسيطر عليه، ثالثاً: وهو التحدي الأكبر المشكلة الاقتصادية التي تواجه حكومة الكاظمي والجمود الذي أصاب الاقتصاد العالمي والدول النفطية والعراق على رأس هذه الدول، ومايرافقها من أزمة مالية ستعصف بالحكومة الفيدرالية".

وأشار الياسري إلى أن "عملية حصر السلاح بيد الدولة هي ليست عملية سهلة في ظل التحديات الموجودة وعدم اكتراث الفصائل المسلحة المدعومة من إيران تحديدا في جسد الحشد الشعبي بالقرارات الحكومية والسيادية".

ولفت إلى أن "الكثير من هذه الفصائل استهدفت القوات الاميركية وكادت أن تسحب العراق في المواجهة الاميركية مع إيران وهذا أمر خطير جدا، وأن من أولويات حكومة الكاظمي حسم هذا الملف".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: