من نحن   |   اتصل بنا   |  
علوم وتكنولوجيا
حجم الخط :
عدد القراءات:
298160
09-05-2020 04:28 PM

دراسة: السمنة تزيد من خطر الوفاة بمرض "كورونا" .. لماذا؟




متابعة / الاخبارية

أشارت دراسة بريطانية إلى أن خطر الوفاة جراء كوفيد-19 يتضاعف بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة- جيتي
كشفت دراسة علمية، أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة، معرضون للوفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، أكثر من غيرهم، كحال باقي الأمراض مثل القلب والسرطان والسكري من النوع الثاني.

وذكرت دراسة بريطانية، أجريت على ما يقارب من 17 ألف مريض بكورونا من الذين يعانون السمنة، ولديهم مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30، أنهم معرضون لخطر الوفاة بنسبة تزيد على 33 في المئة أكثر من أولئك الذين لم يكونوا بدناء.

وأشارت دراسة أخرى، صادرة عن السجلات الصحية الإلكترونية التابعة لهيئة الصحة الوطنية ببريطانيا، إلى أن خطر الوفاة جراء كوفيد-19، يتضاعف بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة، مشيرة إلى أنه "إذا تم أخذ الظروف الصحية الأخرى المرتبطة بالسمنة مثل أمراض القلب والسكري من النوع الثاني بعين الاعتبار؛ فإن الخطر سيكون أعلى".


ووجدت دراسة أجريت على المرضى المصابين بأمراض خطيرة في وحدات العناية المركزة في بريطانيا أن نحو 34.5 بالمئة يعانون من زيادة الوزن، و31.5 في المئة يعانون من السمنة، و7 في المئة يعانون من السمنة المفرطة (الإجمالي 73 في المئة)، مقارنة بـ26 في المئة من أولئك الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم الصحي.


وحول أسباب زيادة خطر الوفاة بكورونا من السمنة، يقول البروفيسور نافيد ساتار من جامعة غلاسغو: "لأن الناس الذين يعانون من زيادة الوزن يكون لديهم طلب على المزيد من الأكسجين، فإن هذا يعني أن نظامهم يتعرض بالفعل لضغوط أكبر".

وفي الإطار ذاته، يؤكد الدكتور ديان سيلاية، من جامعة ريدينغ: "في نهاية المطاف، يعاني الجسم البدين من نقص وصول الأكسجين إلى الأعضاء الرئيسية".



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: