من نحن   |   اتصل بنا   |  
علوم وتكنولوجيا
حجم الخط :
عدد القراءات:
286469
08-05-2020 06:22 PM

المشي البطيء يعزز الصحة الجسدية والنفسية




متابعة – الاخبارية

يعد المشي ببطء وبوعي أمرا جيدا لصحة الإنسان، فهو لا يحرق فقط عددًا مدهشًا من السعرات الحرارية ويقلل من إجهاد المفاصل، ولكنه أيضًا يضيف عنصرًا من التأمل والرفاهية العقلية.

والمشي البطيء للتأمل يختلف عن المشي لممارسة الرياضة، فالمشي ببطء مسافة 2 ميل في الساعة يحرق سعرات حرارية أكثر من المشي السريع بمعدل 3 إلى 4 أميال في الساعة، وفقًا لما ذكره موقع "almanac".

ويعود السبب في ذلك إلى أنه عندما تمشي ببطء، سيفقد الإنسان كفاءة التحرك بالفعل نحو خطوته التالية، مما يجعل عضلات الجسم تعمل بقوة أكبر مع كل خطوة.

ويعتبر المشي البطيء أسهل على المفاصل، لأنه يقلل من الأحمال على مفاصل الركبة بنسبة 25%، وهذا مهم بشكل خاص إذا بدأ شخص ما في السمنة أو كان غير لائق بدنيًا، مما يقلل من خطر الإصابة.

كيفية إبطاء المشي

ينطوي المشي البطيء على المشي ببطء مع الانتباه إلى حركات الجسم بعدة خطوات، حيثُ يبدأ بتمييز مسافة تقارب 15 إلى 20 خطوة، ثم الوقوف بشكل مستقيم مع محاذاة الكتفين والوركين والكاحلين، والبدء بالمشي بخطوات مريحة.

ويتطلب الأمر إبقاء العينين مفتوحتين ومركزيتين قليلًا لأسفل، وتنفس بشكل طبيعي، وعد الخطوات والأنفاس باستمرار حتى يهدأ العقل، إلى جانب الانتباه إلى القدمين، والطريقة التي يُرفع بها الكعب عن الأرض ومكان سقوط القدم الأخرى، مع الشعور بالركبتين والانحناء، وتحريك الذراعين من الكتف.

ويمكن السر بتلك الطريقة لمدة 15 أو 20 دقيقة، حيثُ يمكن التحرك على طول المسار لبضع دقائق، ثم الدوران والسير للخلف، أو المشي ذهابًا وإيابًا.

فوائد المشي البطيء

يجد الكثير من الناس أن التأمل في المشي أسهل وأكثر طبيعية من الجلوس للتأمل أو الاستلقاء؛ إذ يكون هناك ميل أقل للنوم، أو تجربة تقلصات العضلات، أو الشعور بالحاجة إلى الحك.

ويمكن القيام بذلك في أي مكان، في الداخل أو في الخارج؛ دون الحاجة إلى إعدادات هادئة أو طبيعية، ولست بحاجة إلى التراجع عن حضور الآخرين، كما أنك لا تحتاج معدات خاصة أو ملابس.

يمكن للمشي البطيء  أيضًا أن يهدئ ذهنًا هائجًا أو يجعله أكثر تركيزًا، أو ينشط عقلاً بطيئًا، يعزز الشعور بالجسد "تجسيد الوعي الذاتي"، وهي  القدرة على الانتباه للأنفس، والشعور بالأحاسيس، والعواطف.

وهناك طريقة أخرى لتحسين المشي وهي استخدام أعمدة اللياقة، إذ يساعد ذلك أيضًا على التخلص من الضغط على الركبتين والمفاصل، وحرق المزيد من السعرات الحرارية، ورفع معدل ضربات قلبك إلى منطقة معتدلة الشدة.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: