من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
8251
23-09-2010 12:08 PM

الشركة العامة للمنظومات تنفذ وتبرم عقودا باكثر من (389) مليو




بغداد(الاخبارية)..اعلنت الشركة العامة للمنظومات إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن انجاز عدد من عقودها المبرمة مع دوائر الدولة خلال شهر آب الماضي اضافة الى توقيعها عقودا جديدة . وقال خالد عبيد جداح مدير عام الشركة في تصريح صحفي اليوم الخميس:" ان الشركة انجزت خلال شهر آب من العام الجاري عقودا بقيمة اكثر من (89) مليون دينار وقد تضمنت تلك العقود تجهيز ونصب منظومة انترنت مع ملحقاتها الى وزارة الكهرباء/الدائرة المعلوماتية وتجهيز ونصب منظومة فديوية لصالح الهيئة العراقية للحاسبات وكذلك تجهيز شركة الصمود العامة بشبكة لاسلكية اضافة الى تجهيز ونصب جهاز البصمة لصالح وزارة البيئة .
واضاف ان الشركة وقعت ايضا وخلال الشهر نفسه عقودا جديدة بقيمة اجمالية بلغت اكثر من (300) مليون دينار تقضي بتجهيز مستشفى الواسطي بنظام الارشفة الالكتروني مع تجهيز ونصب بدالة واذاعة داخلية فيها وكذلك تصليح جهاز الاشعة السينية لصالح معمل سمنت الكوفة وتجهيز ونصب كاميرات مراقبة لصالح مؤسسة الشهداء اضافة الى تجهيز ونصب منظومة انترنت مع خدمة الاشتراك لصالح وزارة الشباب والرياضة فضلا عن عقود لتجهيز ونصب حاسبات مع ملحقاتها لصالح الشركة العامة للسيارات وتزويد المديرية العامة لتوزيع كهرباء الجنوب في محافظة البصرة بخدمة الانترنت والقيام باعداد خطة عمل لعدد من الشركات والاشراف عليها .. واشار جداح الى ان الشركة تواصل تنفيذ العديد من عقودها الاخرى والبالغة (15) عقدا لصالح جهات حكومية مختلفة ومن بين تلك العقود تجهيز ونصب اجهزة حماية المرحلات للمحطات الكهربائية لصالح شركة مصافي الشمال في بيجي وتجهيز وتنفيذ وربط كابينات مع تصميم وتجهيز منظومة السيطرة لمشروع تأهيل حقل شرق بغداد لصالح شركة المشاريع النفطية التابعة لوزارة النفط اضافة الى تجهيز واشراف على تنصيب وتشغيل تجريبي لمحطة كهرباء سعة (9) ميكاواط لصالح معمل سمنت الفلوجة الابيض التابع للشركة العامة للسمنت العراقية ومحطة كهرباء سعة (7) ميكاواط لصالح شركة الفرات العامة وغيرها من العقود الاخرى.. من جانب اخر اكد مدير عام الشركة على ان العمل متواصل لتنفيذ مشروع تأهيل الورش والمختبرات في الشركة ضمن مشاريع الخطة الاستثمارية لعام 2010 – 2011 وبنسبة انجاز متقدمة تصل الى 77% ./انتهى/(د.ع)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: