من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
50039
06-04-2020 03:12 PM

النفط: قصف شركة هالبرتون في البصرة لم يُسفِر عن خسائر ماديةٍ أو بشرية




بغداد/ الإخبارية

اكدت وزارة النفط، الاثنين، أن القصف الذي طال شركة شركة هالبرتون النفطية في محافظة البصرة، لم يسفر عن أي خسائر مادية وبشرية.

وذكرت الوزارة في بيان تلقته "الإخبارية"، أنه "في الساعة الثالثة والنصف فجر هذا اليوم الاثنين الموافق لتاريخ السادس من نيسان 2020 سمع دوي إطلاق أربع صواريخ كاتيوشا مجهولة المصدر على محيط بعض المواقع النفطية في محافظة البصرة أعقبها إطلاق صاروخٍ خامسٍ في الساعة السابعة صباحاً حيث سقط إحداها بالقرب من المركز الصحي في مدينة الطاقة التي تضم المواقع الإدارية للشركات الوطنية والاجنبية والأبنية الخاصة بسكن العاملين في حين سقط الآخر بالقرب من محيط حقل الزبير النفطي أما الصواريخ الثلاثة المتبقية فقد سقطت بعيداً في منطقةٍ غير مأهولة علماً بأن الحادث لم يُسفِر عن خسائر ماديةٍ أو بشرية".

وأضافت أن "هذا الفعل الاجرامي ما هو إلا استهدافٌ واضحٌ لأرواح العاملين في القطاع النفطي ويعكس في الوقت عينه المحاولات اليائسة لتعطيل العمليات النفطية التي تمثل عصب الاقتصاد الوطني".

وتابعت "إذ تدين وتستنكر وزارة النفط هذه الأفعال الإجرامية التي لاترى فيها اي مبرر خصوصاً في هذا الظرف العصيب الذي تواجههُ البشرية جمعاء والمتمثل بتفشي وباء فايروس كورونا وآثارهِ الوخيمة على الاقتصاد العالمي ومنها تدني أسعار النفط وما تمثلهُ من تهديد للاقتصاد الوطني ولحياة العراقيين فإنها تناشد في الوقت ذاتهِ الأجهزة الأمنية كافة بحث الخُطى من أجل الكشف عن الجناة وتقديمهم إلى القضاء كي ينالوا جزاءهم العادل".

واكملت "تنتهز وزارة النفط هذه الفرصة لتؤكد للمواطنين بأن هذه الاعتداءات الإجرامية لن تقف حائلاً أمام إصرار العاملين الأبطال في القطاع النفطي الذين يواصلون الليل بالنهار من أجل إدامة الإنتاج للحفاظ على ديمومة الصادرات النفطية بالإضافة إلى تنفيذ خطط الوزارة الرامية إلى استثمار الثروة الوطنية بالصورة الأمثل".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: