من نحن   |   اتصل بنا   |  
محليات
حجم الخط :
عدد القراءات:
3384
19-03-2020 07:00 PM

صحة الرصافة: تسجيل 3 اصابات جديدة بفيروس كورونا وشفاء حالة واحدة




بغداد / الاخبارية

اعلن مدير عام صحة بغداد الرصافة عن ارتفاع العدد التراكمي للإصابات الموجبة بفيروس كورونا بجانب الرصافة الى 45 بعد تسجيل 3 اصابات جديدة فضلا عن شفاء مريضة مصابة بفيروس الكورونا ليصبح عدد الحالات التي تشافت 9 حالات.

وقال عبد الغني الساعدي ان "صحة الرصافة سجلت ثلاث اصابات موجبة جديدة بفيروس كورونا المستجد  الحالة الاولى هي لمواطن بعمر 54 سنة  من اهالي الزعفرانية ولايوجد لديه تاريخ سفر ويعاني من ارتفاع بدرجات الحرارة وسعال ونحول منذ اكثر من اسبوع وراجع مستشفى الزعفرانية يوم امس وبعد اخذ العينات منه وارسالها الى المختبر المركزي  ثبت اصابته بالفيروس ونقل على اثرها الى مستشفى ابن الخطيب".

واضاف ان "الحالة الثانية هي لشاب بعمر 31 سنة شقيق المصاب الاول وراجع مع شقيقه امس مستشفى الزعفرانية وبدت عليه اعراض المرض وبعد اخذ الفحوصات ظهرت النتائج موجبة مصاب بفيروس كورونا  ونقل ايضا الى مستشفى ابن الخطيب".

واوضح الساعدي ان " الحالة الثالثة هي لفتاة بعمر 16 عام من اهالي منطقة بغداد الجديدة كانت ملامسة لحالة مصاب موجب من عائلتها  وموجودةفي ردهة الحجر ..اظهرت نتائجها بعد ظهور بعض الاعراض عليها بانها مصابه بفيروس كورونا المستجد تم عزلها في ردهة العزل بمستشفى ابن الخطيب".

وتابع ان "مستشفى ابن الخطيب شهدت حالة شفاء لمريضة مصابه بفيروس كورونا بعمر 48 سنة بعد تلقيها العلاج المستمر لمدة 10 ايام ومتابعة مستمرة لحالتها الصحية من قبل ملاكات صحة الرصافة على مدار الساعة اكتسبت الشفاء التام بفضل الله تعالى وتم اخراجها من المستشفى".

وافاد الساعدي ان "العدد التراكمي للاصابات بجانب الرصافة ارتفع الى 45 اصابة موجبة بفيروس كورونا  اكتسب منهم 9 حالات الشفاء التام وحالة وفاة واحدة ما يعني  بقاء 35 حالة تتلقى العلاج بمستشفى ابن الخطيب يتلقون العناية المتميزة من خدمات علاجية وصحية وفندقية ".

ودعا الساعدي المواطنين الى "مراجعة اقرب مؤسسة  صحية في حال وجود اعراض الإصابة بفيروس كورونا والابتعاد عن التجمعات والالتزام بحضر التجوال لضمان سلامتهم".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: