من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
336122
11-03-2020 05:24 PM

وزير سابق: الدينار العراقي في طريقه الى "التعويم"




بغداد – الاخبارية

اكد الوزير السابق عامر عبد الجبار، اليوم الاربعاء، ان الدينار العراقي في طريقه الى التعويم، في ظل الانخفاض الحاد لاسعار النفط، فيما نوه الى انه على الموظفين التوقع بانه خلال الايام القادمة سيتم استقطاع رواتبهم.

"استمرار السياسيات النقدية والحكومة الحالية بالسياقات ذاتها مع الانخفاض الحاد باسعار النفط سيكون كارثياً، وعلى الموظف ان يتوقع استقطاع راتبه ربما للنصف او صرف جزء من راتبه كل شهرين"، مبينا أن "المرحلة المقبلة قد تشهد تقليل رواتب الموظفين وزيادة الاستقطاعات والضرائب لتقليل العجز بالموازنة".

واضاف أن "الدينار العراقي في طريقه للتعويم ( اي تقليل قيمته )، وقد تضطر الحكومة العراقية لزيادة سعر صرف الدولار الى 1250 دينار مقابل الدولار للحصول على أموال إضافية تقدر بـ 4 ترليون دينار في الموازنة وهذا الامر فيه ايجابيات لأنه سيسمح بتشجيع الصناعة الوطنية لان سيرفع قيمة السلع المستوردة ويجعل المحلية قادرة على المنافسة".

وتابع " نخشى من قرار حكومي بخفض سعر الدينار امام الدولار الى 1300 او 1350 في حال كان انخفاض اسعار النفط كارثياً، هذا تعويم وسيتسبب برفع أسعار السلع واثقال كاهل المواطنين ، الدولة ربما تستعين به لتقليل عجز الميزانية".

وتابع عبد الجبار، أن "قرار الحكومة بوضع إعفاءات كمركية وأخرى بإزالة مبالغ الفيزا مع بعض دول الجوار أضر بالعراق وساهم بمنع دخول إيرادات مهمة للدولة"، لافتا إلى أن "حذر منذ عام 2018 من انخفاض أسعار النفط في عام 2020".

واشار إلى أن "القاعدة الاستشارية الموجودة لدى رئيس الوزراء غير مؤهلة للتعامل مع الازمات الكبيرة وخاصة ما يتعلق بانخفاض أسعار النفط"، مردفا أن "المستشارين الحالين هم أصدقاء رئيس الوزراء، أحدهم قال لي: من يفهم بعمله من أصحاب الاختصاص لن نمكنه من الوصول لرئيس الوزراء لأنه سيأخذ مكان غيره".

ورأى عبد الجبار، أن "التعيينات الاخيرة التي اصدرها رئيس الوزراء، قتلت الدولة، واثقلت كاهلها المالي، وهنالك دائرة مساحتها 200 متر فيها 270 موظفا".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: