من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
59477
26-02-2020 10:22 AM

على رأسهم الحلبوسي والبارزاني .. صحيفة تكشف عن القوى التي اعطت الضوء الاخضر لتكليف علاوي




بغداد / الاخبارية

كشف صحيفة عربية نقلاً عن مصدر مطلع في رئاسة الجمهورية، النقاب عن حقيقة تكليف محمد توفيق علاوي لرئاسة الوزراء، مبينة بأن زعيم الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي على رأس المباركين لهذا التكليف.

وقال المصدر لصحيفة الشرق الاوسط تابعته "الاخبارية" إن "ﺟﻬﺎت ﻋﺪﻳﺪة وجهت اﺗﻬﺎﻣﺎت إﻟـﻰ رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺑﺮﻫﻢ ﺻﺎﻟﺢ، ﺑﺄﻧﻪ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺗﻮﻟﻰ ﺗﺮﺷﻴﺢ ﻋــﻼوي".

واضاف أن "قرار التكليف اﺗـﺨـﺬ ﺑﻌﺪ أن أﻗـــﺮﺗـــﻪ ﻏــﺎﻟــﺒــﻴــﺔ اﻷﺣـــــــﺰاب واﻟــﻜــﺘــﻞاﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﺸﻴﻌﻴﺔ، ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء دوﻟﺔاﻟـــﻘـــﺎﻧـــﻮن ﺑــﺰﻋــﺎﻣــﺔ ﻧــــﻮري المالكي".

وتابع: "ﺗــﻮاﻓــﻘــﺖ ﻋﻠﻰ ﻫـﺬا اﻟﺘﺮﺷﻴﺢ اﻟﻘﻴﺎدات اﻟﺴﻨﻴﺔ واﻟﻜﺮدﻳﺔ، إﺿﺎﻓﺔ إﻟـﻰ ﻣﺬﻛﺮة ﻣﻮﻗﻌﺔ من 56 ﻧـﺎﺋـباً منتمين إﻟـــﻰ ﻛﺘﻞ ﻧــﻴــﺎﺑــﻴــﺔ ﻣــﺨــﺘــﻠــﻔــﺔ ﻟــﺘــﺮﺷــﻴــﺢ ﻋـــﻼوي، وﺑــــﻨــــﺎء ﻋـــﻠـــﻰ ذﻟـــــــﻚ، وﺑــﻌــﺪ ﺗﺄﻛﻴﺪ ﻫـﺬا اﻟﺘﺮﺷﻴﺢ واﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﻣـــﻦ ﻗــﺒــﻞ اﻟــﻜــﺘــﻞ، ﺗـــﻢ ﺗــﻜــﻠــﻴــﻒ ﻣﺤﻤﺪ ﻋـﻼوي ﻣﻦ ﻗﺒﻞ رﺋﻴﺲ اﻟــــﺠــــﻤــــﻬــــﻮرﻳــــﺔ، ﺣــــﺴــــﺐ اﻟـــﺴـــﻴـــﺎﻗـــﺎت ﻣﻦ المادة 76 الدستورية".

وﻛﺸﻒ اﳌﺼﺪر أن "ﺗﻜﻠﻴﻒﻋــﻼوي ﺗﻢ ﺑﻌﺪ أن ﺗﻮاﻓﻖ ﻋﻠﻴﻪ زﻋﻴﻢ اﻟــﺤــﺰب اﻟـﺪﻳـﻤـﻘـﺮاﻃـﻲ اﻟﻜﺮدﺳﺘﺎﻧﻲ ﻣــﺴــﻌــﻮد ﺑـــﺎرزاﻧـــﻲ، وزﻋــﻴــﻢ ﺗـﺤـﺎﻟـﻒاﻟــﻘــﻮى ﻣـﺤـﻤـﺪ اﻟـﺤـﻠـﺒـﻮﺳـﻲ، ﺑﻤﻌﻴﺔ ﻣــﻌــﻈــﻢ اﻟـــﻘـــﻮى اﻟــﺴــﻴــﺎﺳــﻴــﺔ اﻟــﻜــﺮدﻳــﺔواﻟــﺴــﻨــﻴــﺔ"، ﻣــﺆﻛــﺪﴽ أن هذه اﻷﻃـــﺮاف "أﻗـﺮت ﻫﺬا اﻟﺘﻜﻠﻴﻒ ﻗﺒﻞ ﺻـﺪوره ﻣﻦ ﻗـﺒـﻞ رﺋــﻴــﺲ اﻟــﺠــﻤــﻬــﻮرﻳــﺔ".

واوضح المصدر أن "واﺟﺐ رﺋﻴﺲ اﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔاﻟﺪﺳﺘﻮري ﻫﻮ ﺗﻜﻠﻴﻒ المرشح المقدم ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻘﻮى اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ"، ﻣﺸﻴﺮﴽ إﻟﻰ أن"اﻟﻮﺛﺎﺋﻖ اﻟﺨﻄﻴﺔ واﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻳﺔ ﺗﺪﺣﺾ ادﻋﺎء ﺑﻌﺾ اﻷﻃـﺮاف اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺑﺄنﻋـــﻼوي ﻫــﻮ ﻣــﺮﺷــﺢ اﻟــﺮﺋــﻴــﺲ، وﻟﻴﺲﻣﺮﺷﺢ اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﳌﺬﻛﻮرة".

ﻛــــﻤــــﺎ ﻛــــﺸــــﻒ المصدر، أﻳــــﻀــــﴼ،"ﺣــﻀــﻮر ﻛــﻞ ﻣــﻦ ﻗـــﺎدة ﻛـﺘـﻠـﺔ اﻟﻔﺘﺢ ممثلين ﺑــﻫــــــﺎدي اﻟـــﻌـــﺎﻣـــﺮي واﻟـــﻘـــﻴـــﺎدي ﻓـــﻲ اﻟــﻌــﺼــﺎﺋــﺐ ﻋﺪﻧﺎن ﻓﻴﺤﺎن واﻟﻨﺎﺋﺐ أﺣﻤﺪ اﻷﺳﺪي وﺷــﺨــﺼــﻴــﺎت ﻗــﻴــﺎدﻳــﺔ أﺧــــﺮى ﻣـﻌـﺮﻓـﺔ ﻣـﻦ ﻗﺒﻞ ﻗــﺎدة اﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﺘﻲ رﺷـــﺤـــﺖ ﻋــــــــﻼوي، وﻃـــﺎﻟـــﺒـــﺖ رﺋــﻴــﺲاﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﺑﺘﻜﻠﻴﻔﻪ رﺳﻤياً".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: