من نحن   |   اتصل بنا   |  
محليات
حجم الخط :
عدد القراءات:
11745
25-02-2020 11:07 AM

العراق يحظر دخول المسافرين من كوريا الجنوبية واليابان وتايلند وسنغافورة وإيطاليا




بغداد/ الإخبارية

قررت خلية الازمة في العراق، حظر دخول المسافرين من كوريا الجنوبية واليابان وتايلند وسنغافورة وإيطاليا.

وذكر بيان عن مكتب وزير الصحة والبيئة جعفر صادق علاوي أن الأخير "ترأس اجتماع اللجنة المشكلة بموجب الامر الديواني رقم (55) لسنة 2020 وبحضور اعضاء اللجنة واللواء سعد معن مدير اعلام وزارة الداخلية والعميد قصي صبيح لازم مدير شؤون الإقامة".

وأوضح أن "مقررات اللجنة تضمنت على تشكيل خلية ازمة في كل محافظة يرأسها المحافظ وعضوية دائرة الصحة والجهات الساندة لمتابعة وتنفيذ مقررات اللجنة وتمديد ايقاف دخول الوافدين الاجانب بصورة مباشرة او غير مباشرة والى اشعار اخر من الدول المبينة ادناه جمهورية الصين الشعبية وجمهورية ايران الاسلامية وايقاف دخول الوافدين الاجانب بصورة مباشرة او غير مباشرة والى اشعار اخر من الدول ( تايلند ،كوريا الجنوبية ، اليابان ، ايطاليا ،سنغافورة )".

وأضاف "يستثنى من الاجراءات اعلاه على ان يخضعوا لاجراءات وزارة الصحة العراقيين الوافدين من الدول المذكورة الاشخاص العاملون في البعثات الدبلوماسية والوفود الرسمية وتدقيق تأشيره دخول الوافدين الى الدول المشار اليها في اعلاه من قبل العاملين في المنافذ الحدودية خلال الاربعة عشر يوما الماضية وتهيب اللجنة الاخوة العراقيين كافة بعدم السفر الى الدول المشار اليها ومراجعة وزارة الصحة لموقف الاجراءات المذكورة وبشكل يومي وحسب المستجدات وعلى مدار الساعة واستنفار كافة موارد الوزارات  لاحتواء هذه الازمة وكل حسب اختصاصه وتعطيل الدوام الرسمي في المدارس والجامعات لمدة عشرة ايام وتمنع التجمعات في كافة ارجاء محافظة النجف وعدم السفر من والى محافظة النجف الاشرف الا في حالات الضرورة القصوى فضلا عن تقنين السفر بين المحافظات الا في الحالات الضرورة القصوى كما تم النصح بعدم عقد المؤتمرات والاحتفالات والتجمعات الغير ضرورية في عموم جمهورية العراق".

واكد الوزير على "اهمية متابعة المذاخر والصيدليات ومكاتب بيع المستلزمات الطبية لضمان منع استغلال هذه الازمة للاحتكار ورفع الاسعار وتوحيد لغة الخطاب الاعلامي وتخول شبكة الاعلام العراقي في قضايا التوعية والتثقيف بالتنسيق مع المكتب الاعلامي لوزارة الصحة والبيئة".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: