من نحن   |   اتصل بنا   |  
حجم الخط :
عدد القراءات:
24362
10-02-2020 03:46 PM

جبهة سنيّة على الأبواب لدعم رئيس الوزراء المكلّف




أياد السماوي

جبهة سنيّة على الأبواب لدعم ومساندة جهود رئيس الوزراء المكلّف السيد محمد توفيق علاوي لتشكيل الحكومة الجديدة بعيدا عن مبدأ المحاصصات القومية والطائفية والحزبية.. وعلى ما يبدو أنّ مهمة هذه الجبهة لا تتعلّق بمساندة جهود رئيس الوزراء المكلّف بتشكيل الحكومته بعيدا عن نظام المحاصصات المدّمر فحسب , بل بالوقوف مع رئيس الوزراء المكلّف تحت قبّة البرلمان والتصويت لصالح حكومته , من دون المطالبة بأي منصب وزاري .. ويقف وراء هذه الخطوة الجريئة شخصيات وطنية سنيّة تريد أن تضع حدا لاستفراد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بالقرار السياسي السنّي الذي ابتعد كثيرا حسب رأي الجبهة عن القرار الوطني العراقي وارتباطه بالأجندات التي تتزّعمها دول خليجيه  .. مصادر موثوقة أكدّت أنّ هذه الجبهة ستقف ضد محاولات رئيس مجلس النواب الساعية لفرض وزراء سنه تابعين له  على تشكيلة الحكومة القادمة مثلما فعل في حكومة عبد المهدي اعتمادا على مبدأ المحاصصات الذي سارت عليه العملية السياسية منذ انطلاقتها بعد سقوط النظام الديكتاتوري وعلى ايهام الاطراف الاخرى بانه الزعيم الاوحد للسنه ..

وبدورنا ندعو رئيس الوزراء المكلّف إلى الإسراع بتشكيل كابينته الوزارية والذهاب بها إلى مجلس النواب العراقي , لوضع الجميع أمام مسؤولياتهم الوطنية والأخلاقية بتشكيل الحكومة بعيدا عن نظام المحاصصات المدّمر .. ومن المهم جدا أن يعلم رئيس الوزراء المكلّف السيد محمد توفيق علاوي أنّ أي من الكتل السياسية لن تجرؤ أن تقف بالضد من التصويت على كابينة الحكومة , لأنّ هذا التصرّف سيضع هذه الكتل السياسية بمواجهة مباشرة أمام الشعب المنتفض , وهذا عنصر قوّة بيد رئيس الوزراء المكلّف .. كما ومن المهم أيضا أن يعلم رئيس الوزراء المكلّف أنّ قرار المكوّن السنّي لم يعد بيد شخص رئيس مجلس النواب بعد تشكيل هذه الجبهة المناهضة لاستفراده بالقرار السنّي السياسي .. وحسب المعلومات المتسربة أنّ شخصيات قيادية سنيّة مرموقة ومؤثرة ستكون في هذه الجبهة , ومن ابرز هذه الشخصيات , أسامة النجيفي وصالح المطلك وخميس الخنجر وخالد العبيدي وقاسم الفهداوي ومثنى السامرائي وكريم عفتان واحمد عبدالله الجبوري وفيصل العيساوي وحمد الجربا وعبد الرحيم الشمري، ومتوقع ان يصل عدد نواب هذه الجبهه اكثر من اربعين نائباً, ومن المؤكد أنّ قرار تشكيل هذه الجبهة سيكون عاملا مهما في التصدّي لجهود بعض الكتل السياسية بالعودة إلى نظام تقاسم المغانم ..  السيد رئيس الوزراء المكلّف خذ كابينتك الوزارية التي ستختارها بنفسك واذهب إلى البرلمان ولا تلتفت لدعاة المحاصصة وتقاسم المغانم .. واعلم أنّ الجميع سيقف معك في حالة تشكيل حكومة من خارج الكتل السياسية الفاسدة .




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: