من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
20454
17-01-2020 02:47 PM

صحيفة : الحلبوسي وصالح حذرا عبد المهدي من اخراج القوات الاميركية .. تخوف من العقوبات والميليشيات




بغداد – الاخبارية

كشفت صحيفة عربية، اليوم الجمعة، عن وجود خلافات كبيرة بين الرئاسات الثلاث المتمثلة بالبرلمان والحكومة المستقيلة والجمهورية، بشأن ملف اخراج القوات الاميركية من العراق في هذه الايام .

وقالت الصحيفة في تقرير لها، نقلا عن مصدر مسؤول رفيع المستوى بديوان رئاسة الجمهورية : ان ملف اخراج القوات العسكرية الاميركية يصر عليه بشدة رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي وقوى سياسية اخرى موالية لايران، مبينا أن رئيسا البرلمان محمد الحلبوسي، والجمهورية برهم صالح، أبلغا عبد المهدي رفضهما خطوة إخراج القوات الأميركية من العراق.

واوضحت: ان رئيسا البرلمان والجمهورية حذرا عبد المهدي من أن القرار سيجرّ البلد إلى مشاكل كبيرة، قد لا تنتهي عند رفع الولايات المتحدة أو دول غربية دعمها للعراق، أو فرض عقوبات أحادية من قبل واشنطن، كما هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

واشارت الى ان "واشنطن باتت على دراية بأن رئيسي البرلمان والجمهورية رافضان للمشروع، خصوصاً أن الحلبوسي وصالح أجريا اتصالات هاتفية مع مسؤولين أميركيين، وموقف المسؤولين العراقيين يمثل بالنهاية، بالنسبة إلى الأميركيين، موقفاً عربياً سنياً وكردياً".

فيما اكدت، وفقا للمصدر المسؤول: أن "هناك تخوفاً سنياً – كردياً من أن خروج القوات الأميركية، سيكون على حساب نفوذ إيراني أكبر وتغوّل للمليشيات في العراق، معتبرين أن الوجود الأميركي عامل توازن حالي، ولو بشكل غير كبير"، مبينا ان "هذا الأمر أبلغ به الحلبوسي وصالح رئيس الوزراء عبد المهدي، خلال اجتماع الرئاسات الثلاث الذي عقد يوم الثلاثاء الماضي بشكل رسمي".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: