من نحن   |   اتصل بنا   |  
تقارير وحوارات
حجم الخط :
عدد القراءات:
10962
09-01-2020 09:03 PM

علم "الحشد الشعبي" يتوسط اعلام "فصائل المقاومة " بمؤتمر لقائد عسكري ايراني




بغداد - الاخبارية

في ظهور ملفت، اليوم الخميس، وقف قائد القوات الجوفضائية بالحرس الثوري الايراني العميد امير علي حاجي زادة، في مؤتمرا صحفي كشف فيه عن القواعد العسكرية التي شاركت بعملية مقتل  قائد فيلق القدس قاسم سليماني في العاصمة بغداد.

وتوضح الصورة المنتشرة لمؤتمر زادة، انه تظهر خلفه اعلام كل فصائل المقاومة المدعومة ايرانيا في المنطقة، بما فيها يوجد علم "الحشد الشعبي العراقي"، الذي يعتبر جهاز امن رسمي ومشكل بقانون من قبل الحكومة العراقية، كما تقول الاخيرة في كل بياناتها واوامرها الديوانية، مااثار تساؤلات كبيرة حول دلالة وجود العلم الخاص بالحشد في مؤتمر لقائد عسكري ايراني ! .

وكتبت الصحف الايرانية، ومواقع التواصل، كما هي "ايران بالعربية: قائلة: انه للمرة الأولى يعقد قائداً في حرس الثورة مؤتمراً صحفياً وخلفه تظهر أعلام محور المقاومة في المنطقةوهي " الحشد الشعبي المقدس، حزب الله، انصار الله، حركة حماس، لواء فاطميو، لواء زينبيون".

وقال زادة، في مؤتمره: ان أنه قد شاركت كل من قاعدتي "التاجي" و"عين الأسد" وقاعدة الأمريكية في الاردن وقاعدة "علي السالم" في الكويت بعملية اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثورة الإسلامية الشهيد الفريق قاسم سليماني ورفاقه.

واضاف: انه" لم يتم استهداف قاعدة التاجي لأنها قرب بغداد ومدينة الكاظمية وخوفا من قلق الشعب العراقي".

يشار الى ان قاسم سليماني، قد قتل مع نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، بقصف جوي اميركي، نفذته طائرة مسيرة بحسب بيان للبنتاغون قرب مطار بغداد الدولي يوم الجمعة الماضي.

وردت ايران بقصف  صاروخي، قبل يومين، لقاعدة عين الاسد في محافظة الانبار، وهي قاعدة مشتركة بين الجانب العراقي والاميركي، معتبرة ان ذلك جاء ردا على مقتل سليماني.

فيما اكدت الولايات المتحدة، انها ستفرض عقوبات اقتصادية جديدة على ايران للحد من سلوكها في المنطقة، كرد على القصف الاخير لجنودها في العراق، مشيرة الى انه لم تكن هناك اي اصابة لمقاتليها جراء القصف الايراني.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: