من نحن   |   اتصل بنا   |  
تقارير وحوارات
حجم الخط :
عدد القراءات:
18051
30-12-2019 06:13 PM

محللون وخبراء: الغارات الاميركية ستغير حسابات ايران وتحذير الى بغداد "اضبطوا فصائلكم المسلحة"




بغداد – الاخبارية

علق الباحث بمركز بروكنيغز والكاتب بصحيفة نيويورك تايمز الأميركية، رانج علاء الدين، على الغارة الأميركية يوم امس ضد معسكرات "كتائب حزب الله" في العراق وسوريا، قائلا بانها ستجعل طهران تغير حساباتها الاستراتيجية.

وقال علاء الدين، بتغريدة له على تويتر، اطلعت عليها "الاخبارية"، إن "الرد الأميركي ربما نقل الصراع مع إيران إلى ما هو أبعد من الهجمات الانتقامية المتبادلة والتي شكلت معالم المواجهة في السنوات الأخيرة"، مشيرا الى أن الغارة الأميركية "ستؤدي إلى تغيير في حسابات إيران الاستراتيجية، لتسير في اتجاه شن هجمات مكثفة وعلى نطاق أوسع ضد أهداف أميركية".

من جانب اخر، رأى مستشار مركز العراق الجديد للبحوث والدراسات، شاهو القره داغي، في تغريدة له على تويتر: إن الميليشيات تحاول استغلال القصف الأميركي لتجميل صورتها وتقديم نفسها كفصائل وطنية، رغم أن ولائها يكمن لإيران.

مراقبون اعتبروا الغارة الأميركية، رسالة تحذير إلى الحكومة العراقية أيضا، اذ قال المحلل السياسي العراقي، رعد هاشم، في حديث لــ"الاخبارية"، إن "الضربات الأميركية بمثابة تحذير لبغداد، بأن اضبطوا فصائلكم المسلحة، وأوقفوهم عن تبني الاستفزازات الإيرانية ضد المصالح الأميركية".

وأوضح هاشم، أن "سبب وصول الأزمة الحالية إلى ما هو عليه، هو تراخي الحكومة العراقية في إعادة هيكلة الحشد وضبط المنظومة الأمنية العسكرية، وقد أدى هذا التراخي إلى "تمرد فصائل الحشد على أوامر القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية"، مؤكدا ان "رد فعل طهران القادم هو ما سيوضح إن كانت وتيرة الصراع بين طهران وواشنطن ستشتعل أم لا، كما أن النظام الإيراني عرف أن الولايات المتحدة لا تتهاون مع أمنها القومي تحت كل الظروف".

في المقابل، يرى المحلل السياسي بمركز "أتلانتك كاونسل"، توماس واريك، في تغريدة له على "تويتر"، اطلعت عليها "الاخبارية"، أنه ورغم إجماع قادة إيران والعراق والولايات المتحدة على عدم الانجرار لحرب، فإن الأيام القليلة الماضية أوضحت كيف يمكن للتصعيد أن يبدأ"، مبينا أن الصواريخ التي أطلقت، الجمعة ،تظهر أن الحكومة العراقية لا تستطيع التحكم في سلوك كتائب حزب الله.

وأضاف واريك، أن "غارات الولايات المتحدة، الأحد، تظهر أن أميركا لن تسمح لكتائب حزب الله أن تفلت دون رد عسكري، في حال ما أقدمت الأخيرة على اعتداء ضد الولايات المتحدة.

واشار المحلل: الى إن هجوم الولايات المتحدة على كتائب حزب الله مهم، لكونه واحدا من أول الردود الأميركية التي تتضمن أفعالا بعد سلسلة طويلة من الاستفزاز والتهديد من جانب كتائب حزب الله، والتي قد صنفتها وزارة الخارجية كمنظمة إرهابية في عام 2009".

وكانت القوات الأميركية قد شنت سلسلة غارات، الأحد، على قواعد تابعة لميليشيا كتائب حزب الله العراقية الموالية لإيران، ما أسفر عن مقتل 25 مقاتلا على الأقل بعد يومين من هجوم صاروخي أدى إلى مقتل أميركي في العراق.

وتأتي الغارات على قواعد ومخازن أسلحة تابعة لكتائب حزب الله عند الحدود العراقية السورية، بعد شهرين من تسجيل تصاعد غير مسبوق على مستوى الهجمات الصاروخية التي تستهدف مصالح أميركية في العراق.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: