من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
6772
21-09-2010 03:41 PM

النفط تعزو عدم اعتماد الأنابيب القديمة مع سوريا الى عدم استي




بغداد(الاخبارية)..عزت وزارة النفط عدم اعتمادها الانابيب النفطية القديمة المقامة على الاراضي السورية لانشاء خط ناقل جديد للبترول، الى ارتفاع كلفة تأهيلها وعدم استيعابها لانتاج العراق المتوقع من النفط. وقال الناطق الاعلامي باسم الوزارة عاصم جهاد في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء:" ان الوزارة سعت الى اعادة الانبوبين السابقين الى الخدمة، حيث تم عرضهما على شركات عالمية لاكثر من مرة لاعادة تأهيلهما، لكن الوزارة وجدت ان كلف تاهيل الانبوبين اكثر بكثير من انشاء خطوط جديدة، فضلا عن كونها لا تناسب وحجم الانتاج المتوقع للعراق مع تطور قدراته الانتاجية من النفط.
واشار جهاد الى ان الوزارة ارتأت انشاء خطوط جديدة وعرضها على شركات عالمية للبدء بتنفيذها.يذكر ان الانبوب الاول الذي يصدر النفط الخام عبر سورية تم انشاؤه في عام 1952، اما الانبوب الثاني فتم انشاؤه في عام 1962. وكانت وزارة النفط اعلنت عزمها انشاء 3 خطوط ناقلة للنفط والغاز عبر الاراضي السورية، خلال العام الحالي./انتهى/..



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: