من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
7045
21-09-2010 03:40 PM

التجارة تحذر الوكلاء من عدم تسليم الطحين للمواطنين




بغداد(الاخبارية)..اعلنت وزارة التجارة انها حذرت وكلاء المواد الغذائية في بغداد والمحافظات من عدم تسليم مادة الطحين للموطنين بحجة رداءة نوعيته حيث ان وزارة التجارة تقوم بتوريد الحنطة من افضل المناشئ العالمية وتعتمد خلطة علمية مع الحنطة المحلية المسوّقة من الفلاحين وهو يختلف كثيرا عن النوعيات التي تستوردها الوزارة من مناشئ كندية وأمريكية واسترالية .
وقال بيان للوزارة تلقته (الوكالة الاخبارية للانباء) اليوم الاثنين: ان النوعيات التي توزع ضمن مفردات البطاقة التموينية من الطحين جيدة ومتطابقة مع متطلبات العائلة العراقية ، الا ان بعض وكلاء المواد الغذائية يعلنون للمواطنين رداءة النوعية الموزعة بغية قيام المواطن ببيع الحصة لصالح الوكيل وبالتالي بيعها في الاسواق المحلية باسعار زهيدة لا تصل الى ربع الكلفة التقديرية التي تنفقها الوزارة في العقود المبرمة مع الشركات والمناشئ العالمية .واشار البيان الى اهمية دور المواطنين في الابلاغ عن حالات عدم تجهيزهم بالمفردات الغذائية خاصة من مادة الطحين بغية التدقيق والرقابة على الوكلاء الذين يمتنعون عن تجهيز حصة المواطنين تحت حجج وذرائع مختلفة الهدف منها سرقة الحصة او استبدالها بنوعيات رديئة يجبر المواطن على عدم إستلامها.واكد البيان :ان الوزارة استنفرت كل جهودها الرقابية والتفتيشية بغية التدقيق بالوكلاء المخالفين للضوابط واستغلال المواطنين من خلال بيع حصصهم في الاسواق المحلية تحت ذرائع وحجج الغرض منها ايهام المواطنين كون طحين الحصة التموينية من النوعيات غير الجيدة وهذا ما يخالف الحقيقة كون المواد الموزعة من النوعيات الجيدة والمطابقة لحاجة العائلة العراقية. واوضح البيان:ان إجراءات رادعة ستتخذ بحق المخالفين من الوكلاء الذين يعملون على زعزعة الثقة بين المواطن واجهزة الوزارة التي تبذل جهوداً كبيرة في ايصال المفردات الغذائية لعموم فئات المجتمع خاصة العوائل الاكثر حاجة والمشمولة بشبكة الرعاية الاجتماعية./انتهى/(ي.ن)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: