من نحن   |   اتصل بنا   |  
رياضة
حجم الخط :
عدد القراءات:
5613
21-09-2010 03:07 PM

أثقال المعاقين تواصل الاستعداد للاسياد




بغداد(لاخبارية) /تقرير/.. قاعة التدريب لاتصلح وسنعسكر خارجياً خلال الفترة المقبلة بهذه الكلمات شرع مدرب المنتخب الوطني العراقي برفع الاثقال للمعاقين حديثه عن المعسكر التدريبي للفريق في بغداد وذلك استعدادا لبطولة الأسياد والتي ستقام في مدينة غوانزو الصينية في النصف الثاني من كانون الاول المقبل.(الوكالة الاخبارية للانباء) حلت ضيفاً على المنتخب الوطني العراقي برفع الاثقال للمعاقين لتتعرف عن قرب على احداث المعسكر التدريبي الداخلي وأخر الاستعدادت لبطولة الاسياد في الصين .
وقال امين سر الاتحاد العراقي لرفع الاثقال للمعاقين مزهر غانم ان المعسكر التدريبي يشهد مشاركة ثمانية لاعبين في بغدادا باستثناء اللاعبين فارس سعدون وثائر عباس اللذان يقيمان تدريباتهم في محافظة نينوى بأشراف ثامر غانم داوود وفي بغداد كل من اللاعبين مصطفى سلمان وحسين علي حسين ورسول كاظم وحسن كاظم ومحمد عباس وجبار طارش وذكرى زكي وهدى مهدي واضاف غانم بأن منتخبنا الوطني يشرف على تدريباته المدرب انترانيك دكريس ورافد القيسي وسعد عواد مساعدين والجدير بالذكر بأن اثقال المعاقين قد حصلت مؤخرا على ثمانية اوسمة منوعة في بطولة العالم والتي جرت في ماليزيا.. من جانبه قال المدرب انترانيك دكريس : ان المنتخب الوطني العراقي برفع الاثقال للمعاقين يواصل تدريباته اليومية في قاعة الشعب المغلقة للالعاب الرياضية التي هي غير صالحة للتدريب وان الفرق التي سنلاقيها في بطولة الأسياد والتي ستقام في مدينة غوانزو الصينية في النصف الثاني من كانون الاول المقبل دخلت مراحل اعداد مثالية ودخل لاعبوها معسكرات طويلة ، مشيراً الى ان الاتحاد اعد منهاجا جيدا للبطولة المذكورة بالتعاون مع اللعبة البارالمبية الوطنية العراقية من اجل ضمان الاعداد الجيد حيث حدد الاتحاد معسكري تدريبيين للفريق الاول داخلي سيكون في شمال العراق الاخر خارجي سيكون في احدى الدول المتقدمة في مجال اللعبة وثمن دور اللجنة البارالمبية الوطنية العراقية واتحاد اللعبة لسعيهما الجاد لدعم رياضة المعاقين في العراق بصورة عامة والاثقال خاصة وذلك من خلال تذليل كافة الصعاب وتوفير معسكرات تدريبية للمنتخبات الوطنية... فيما قال الرباع حسن كرم في وزن (60) كغم: بلاشك ان فريقنا سيكون منافساً قوياً على نيل احد المراكز المتقدمة سيما واننا حصلنا على المركز الرابع في بطولة العالم الأخيرة وسيكون منتخبا الصين وايران المنافسين الحقيقين لنا الى جانب ان هناك عدد من الابطال في منتخبات الاردن وتايلند وكوريا والتوفيق من الله سبحانه وتعالى .. وتابع القول: ان الرباع لايعرف ماستؤول اليه الامور خلال فترة المنافسات فمن الممكن ان يفشل الرباع في احدى الجولات ويغادر المنافسات واذا مانزل رباعان صينيان الى جانبي فان المركز الثالث او الرابع من نصيب العراق .. وأشار الى ان القاعة التي يتدرب فيها الفريق عبارة عن قفص من الكونكريت وبالرغم من ذلك فنحن افضل النتائج وما وصلت الي الفرق التي سنلاقيها في المنافسات وصلت الى مراحل مميزة وهذا مايعطيها الافضلية ... من جانبه قال الرباع حسين علي في وزن (52) كغم: المعسكر الداخلي الذي يتواصل فيه اللاعبون مثالياً الا اننا نعاني من القاعة التي هي حارة صيفاً باردة شمالاً ومن المحتمل ان يدخل الفريق معسكراً خارجياً في احدى دول الجوار وما تأهل عشرة رباعين الى اولمبياد لندن ويعد فريق الاثقال افضل فريق في اللجنة البارالمبية لذلك ان لايجعل المسؤول سواء كان في وزارة الشباب والرياضة ومجلسي الوزراء والجمهورية تفرقة بين الرياضيين الاصحاء والمعوقين فلماذا الانجاز الذي يحققه الاصحاء تدق له طبول الابتهاج والفرحة وعندما يحصل المعاق على رابع العالم كانما لم يحصل شيء .. اما بطل العالم رسول كاظم فكان له رأي اخر اذ قال : الاستعدادات لبطولة كونزاو الصين تسير وفق وتيرة متصاعدة الا اننا كلاعبين ومعيلين لعوائل كبيرة نستغرب عدم منحنا التكريم لثلاث بطولات شاركنا فيها هي بطولة الاستقلال وفزاع الاماراتية وبطولة العالم في ماليزيا وحتى لو يكون هناك تكريم معنوي فهو كاف من اجل تحقيق الانجازات المتواصلة وهذا التكريم سيمنحنا الروحية لتحقيق الانجاز . وتابع : نطالب الشركة العامة للسيارات بمساواتنا مع العاملين في دوائر الدولة الاخرى سيما وان للمعاق خصوصية في كل دول العالم الا العراق لذلك نطالبهم بمنحنا سيارات بالاقساط أسوة بموظفي الدولة وهذا حقنا الطبيعي الى جانب اعادة النظر في رواتبنا .. وختام الحديث كان مع الرباعة هدى مهدي في وزن (82.5) كغم وقالت: المنتخب الوطني يعيش كأسرة واحدة وهذا الامر كان سبباً في تحقيق الكثير من الانجازات فقد حصلت على فضية بطولة العالم الاخيرة التي جرت في ماليزيا وتأهلت الى اولمبياد لندن وأمل ان احقق انجاز افضل من الذي تحقق الى اننا نعاني من الوصول الى اماكن التدريب واني جاهدة من اجل الحصول على وسام ذهبي يعزز من رصيدي الماضي بفضية العالم والمعسكر التدريبي الان يتواصل بافضل حالة .. ويضم المنتخب الوطني لرفع الاثقال للمعاقين الرباعين رسول كاظم في وزن (56) كغم وفارس سعدون في وزن (+100) كغم والرباع حسين علي في وزن (52) كغم والرباعتان ذكرى زكي في وزن (56) كغم وهدى مهدي في وزن (82.5) كغم ومصطفى سلمان في وزن (48) كغم وحسن كرم في وزن (60) وثائر عباس في وزن (82.5) كغم وجبار طارش في وزن (90) كغم./ انتهى/(س.ع)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: