من نحن   |   اتصل بنا   |  
تقارير وحوارات
حجم الخط :
عدد القراءات:
30918
05-02-2019 09:47 AM

سياسيون يحذرون من انقسام حاد بين القوى الفاعلة بعد تصريحات ترامب




بغداد/ الإخبارية

حذر سياسيون، الثلاثاء، من انقسام حاد بين القوى الفاعلة بعد تصريحات دونالد ترامب بشأن إبقاء القوات الاميركية في العراق، فيما أشار أحدهم إلى أن هذا الامر يجب تركه لتقديرات القائد العام للقوات المسلحة.

وقال نائب رئيس الجبهة التركمانية عن محافظة كركوك حسن توران، في تصريح ، أن "تقدير مثل هذه الأمور متروك للقائد العام للقوات المسلحة، ومن وجهة نظرنا ينبغي إبعاد العراق عن التجاذبات الإقليمية والدولية".

 وأضاف توران أن "التهديد لا يزال قائما من قبل تنظيم داعش الإرهابي في بعض مناطق العراق، وبالتالي يتوجب على الجميع التركيز في العراق على هذه المسألة".

من جهته، أكد النائب عن محافظة ديالى فرات التميمي رفضه تصريحات ترمب، قائلا إن "وجود القوات الأميركية كان ضمن التحالف الدولي الذي أسس لمحاربة داعش بعد سيطرته عام 2014 على محافظات عراقية، ومهمة هذا التحالف تنحصر في تقديم الدعم للعراق في تحرير مدنه وأراضيه".

وأضاف انه "لم يكن من ضمن أهدافه مراقبة أو الاعتداء على دول الجوار؛ ومنها إيران"، مشيرا إلى أن "دستور جمهورية العراق نص في بعض مواده على ألا يكون العراق منطلقا لتهديد جيرانه".

أما رئيس مركز التفكير السياسي إحسان الشمري فقد أكد أن "تصريح الرئيس الأميركي ترمب الأخير يعكس تصاعد وتيرة الحرب الباردة بين الولايات المتحدة وإيران، وإمكانية انعكاسه على الأرض العراقية في كل المستويات، مما ينذر بانقسام سياسي حاد بين القوى الفاعلة في المشهد والمؤثرة في القرار".

وأوضح أن "جزءا كبيرا من المراقبة الأميركية لإيران سينصب على الداخل العراقي؛ وبالتحديد المراقبة أو الاشتباك مع الفصائل المسلحة ذات الصلة بالحرس الثوري الإيراني حسب التوصيف الأميركي لها".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: