من نحن   |   اتصل بنا   |  
محليات
حجم الخط :
عدد القراءات:
3628
03-12-2018 09:36 AM

مسؤولون موصليون: السيول لم تودِ بحياة أي مواطن




نينوى/ الإخبارية

أكد مسؤولون موصليون، الاثنين، ان السيول المائية التي اجتاجت مدن في المحافظة سببت خسائر مادية، لكنها لم تودِ بحياة أي مواطن.

وقال عضو مجلس محافظة نينوى حسن العلاف في تصريح نقلته "الشرق الاوسط"، إن "موجة الأمطار والسيول التي ضربت المحافظة أغرقت كثيرا من الأحياء والمناطق البعيدة عن المركز، لكنها لم تود بحياة أي مواطن".

وذكر العلاف أن "الجهود الحثيثة التي قامت بها المحافظة وإعلانها حالة الطوارئ أول من أمس أسهمت في تقليل الخسائر والسيطرة على موجة السيول، ولا ننسى أن قيادة العمليات العسكرية وجميع الدوائر المعنية أسهمت بشكل فعال في التقليل من المخاطر من خلال حملة تصريف المياه".

 وأشار العلاف إلى أن "الجهود تركزت بشكل أساسي على مركز المحافظة مدينة الموصل باعتبار ثقلها السكاني، وهناك بعد القرى البعيدة انقطعت عن بعضها بسبب تجريف مياه السيول للقناطر على الطرقات".

من جهته أكد مدير الدفاع المدني في نينوى العقيد حسام خليل عبد "عدم سقوط ضحايا بين المدنيين في موجة الأمطار والسيول"، مبينا "قمنا منذ يوم أمس بنشر 16 مفرزة للدفاع المدني في عموم مناطق الموصل وتمكنا من إخلاء نحو 80 عائلة إلى مناطق آمنة لحين انحسار موجة الأمطار والسيول".

 وأشار إلى أن "الأحياء التي غمرتها المياه في جانبي المدينة معروفة لدى الأهالي وعادة ما تغرق في الظروف المماثلة وهي أحياء الدواسة والطيران والطوافة في الجانب الأيمن والرشيدية والعربي والمالية في الجانب الأيسر من الموصل وقد تعرضت منازلهم ومحالهم لخسائر مادية".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: