من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
3687
09-07-2011 11:44 AM

وصول وفد امريكي رفيع المستوى لبحث بقاء او انسحاب القوات من ا




بغداد(الاخبارية)..قال مصدر في وزارة الخارجية العراقية أن وفداً اميركياً رفيع المستوى وصل الى بغداد في زيارة تستمر ليومين. وأضاف المصدر(للوكالة الاخبارية للانباء) اليوم السبت: أن وفداً رفيع المستوى يضم اعضاء في الكونغرس الاميركي ومن حكومة الولايات المتحدة وصلوا الى بغداد ، حيث سيلتقي الوفد رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي وقيادات سياسية اخرى.
واشار المصدر الى:أن الوفد سيبحث جملة من القضايا التي تخص الوضع السياسي والانسحاب الاميركي من العراق، وأمكانية بقاء جزء من القوات لمساعدة وتدريب القوات العراقية. وذكر المصدر:أن الوفد سيجري مباحثات بشان بقاء القوات،لمعرفة رغبة الحكومة العراقية بإمكانية مساعدة القوات العراقية. وتشير معلومات يتداولها سياسيون عراقيون، ولم تؤكدها الحكومة العراقية حتى الآن ان نقاشات اميركية عراقية تجري حالًيا بسرية تامة لإبقاء اعداد كبيرة من افراد القوات الاميركية في العراق بحسب الفقرة الثالثة من الاتفاقية الامنية التي تنص أن مدة أستخدام الأراضي تبدأ عند تاريخ استلام مذكرة الرد وتنتهي في 31/كانون الاول (ديسمبر) عام 2016، ويمكن تمديد فترة الاستخدام بعد موافقة الطرفين على ذلك. وتشير مذكرة معدة لهذا الغرض تحمل الرقم 0048 لعام 2011 إلى ان الجود الاميركي المقبل على الاراضي العراقية سيكون على الشكل التالي: البصرة: ويكون موقع للقنصلية المؤقتة بمساحة 40.82 هكتار بالقرب من مطار البصرة. وفي موقع البصرة للطيران بمساحة (14.78) هكتار داخل مطار البصرة. كركوك: يكون مكتب فرع السفارة بمساحة 33.88 هكتار بالقرب من مطار كركوك. الموصل: يكون فرع السفارة بمساحة 41.69 هكتار بالقرب من مطار الموصل. وتنص الأتفاقية على أن تكون في بغداد منشأة لتدريب الشرطة بمساحة 24.91 هكتار بالقرب من كلية الشرطة ووزارة الداخلية، إضافة الى موقع بغداد للطيران بمساحة 247.07 هكتار داخل مطار بغداد، وكذلك مساحة 61.7 هكتار تقع داخل المنطقة الحكومية الخضراء، وتكون منشأة لدعم السفارة. وفي اقليم كردستان، تكون في أربيل منشأة دعم للقنصلية هناك بمساحة 108.53 هكتار بالقرب من مطار أربيل، إضافة الى موقع أربيل للطيران بمساحة 99.9 هكتار داخل هذا المطار. يذكر ان الهكتار يساوي عشرة آلاف مترمربع، وأن تلك المساحات الشاسعة التي سيشغلها الأميركيون ستكون مصانة ومؤمنة بموجب الإتفاقية، وأن تتعهد وزارة الخارجية العراقية تنفيذ فقرات ما ورد فيها وتمكين السفارة الاميركية الحصول عليها وتثبيتها في دوائر العقارات حتى تضمن عدم ادعاء أي جهة عراقية أو مواطن عراقي بعائدية تلك الأرض اليه./انتهى/4.ن.ص/



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: